برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
Light

المرأة قاضية قريبا

سمعنا قبل أيام، كلمة من وكيلة وزارة الموارد البشرية، انتشرت على نطاق واسع «المرأة قاضية قريبا» عبارة أثارت بين حروفها بعض التعجب، وأصبح يدور في مخيلة كل شخص عدد من الأسئلة حول الطريقة والكيفية وغيرها من الاستفسارات حول ذلك، وهل المرأة ستنجح في هذا العمل الجديد الذي يكون لأول مرة في السعودية؟ وهل تكون قاضية لجهات وتخصصات معينة أم ماذا؟

تلك الاستفسارات وغيرها، إجاباتها تكون بأننا في هذا الوطن الغالي وتحت ولاة أمر حريصين، يحمون ويهتمون بشعبهم جدا، دون تميز لأي جنس عن آخر، وكذلك الإسلام ساوى بين المرأة والرجل، كما أنهما ينجحان في كل تخصص وعمل إذا توفرت الفرص التي تساعد على النجاح في العمل مهما كانت الوظيفة.

المرأة بطبعها تحب التميز وأن تكون ناجحة في كل عمل وألا تقصر فيه، طبعا البعض وليس الكل، ففي السابق كان يقال إن عاطفة المرأة تغلب على عقلها، لذلك لا يمكن أن تكون قاضية، لكن الواقع أن المرأة تستطيع أن تفصل عاطفتها عن عقلها، وتجعل العقل هو من يمارس في العمل، خاصة في مثل هذه الوظائف الحساسة.

لكن تقبل المجتمع كونها قاضية يحتاج إلى وقت حتى تزرع الثقة بين المجتمع والقاضية، لأن كل أمر جديد وغريب يحتاج إلى وقت حتى يتم التعود عليه، وبالطبع نجد هناك فريقين «معارض ومؤيد» وهذا أمر طبيعي، ومع الوقت ستتغير النظرة للأفضل، فكما حصل في موضوع قيادة المرأة للسيارة وتقبل المجتمع له حاليا، فكذلك القاضية.

في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، بُنى نظام قضائي، وتم تعيين أول قاضية في الإسلام، وهي ليلى بنت عبدالله العدوية القرشية التي لقبت بـ«الشفاء» فلا يوجد أي دليل صريح يحرم أن تكون المرأة قاضية، لكن عادات المجتمع وتقاليده وما تعود عليه هي التي تمنع، ولكن العادات والتقاليد تُغير إن كانت خاطئة، فكلنا مع ما هو في صالح المجتمع وتطوره للأفضل.

سامية البريدي

سامية ابراهيم البريدي، بكالوريوس شريعة من جامعه الإمام في الرياض، تدرس حاليا الماجستير في الإعلام الحديث. تمارس العمل الإعلامي والاذاعي منذ 14 عاما، كما كتبت الرأي في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية. تكتب السيناريو للأفلام القصيرة والطويلة، لديها مجموعه قصصية ورواية بعنوان «فضيحه امرأة سعودية» تحت النشر، حققت جائزة «المفتاحة» كأفضل إعلامية لدورتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق