برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
على السريع

السيناريوهات المستقبلية

السيناريوهات هي تخمينات حول ماذا يمكن أن يحصل في المستقبل، وهي عملية تجزئة وتفكيك للمشكلة إلى مكوناتها، ويساعدنا هذا التحليل على تقييم بعض الأشياء بالنسبة لاحتمالات الحدوث أو الرغبة في الحدوث.

وتجعلنا السيناريوهات التي يتم التفكير بها بشكل جيد، ندرك تكلفة ومنافع فعل ما يمكن أن نقوم به ومختلف العواقب التي يمكن أن تنشأ عنه، ويستخدم السيناريو لمساعدتنا في اتخاذ قرار حول أي شيء، وهي تمكننا من توضيح تفكيرنا حول مختلف الموضوعات حتى نستطيع اتخاذ القرارات بشكل أفضل، وإن كان لا يمكن للسيناريوهات أن تفرض إجراء ما، إلا أنها تشجع على تغيير مرغوب فيه، لأنها قد تؤثر في القرار بشكل إيجابي عموما.

إن السيناريوهات تعطينا أسلوبا ممتازا للتفكير بشكل منظم حول إمكانات المستقبل وتقييم احتمالاتها وإمكانات تحقيقها، كما تعطينا مجالا لتقييم الاستراتيجيات التي يمكننا أن نستعملها لتحقيق الأهداف التي نختارها، كما أن فيها تحديا لقدرتنا الإبداعية، إذ علينا أن نأتي بأفكار عديدة حول ماذا يمكن أن يحصل في المستقبل.

والسيناريوهات تكون مفيدة جدا في التعامل مع أحداث «الأوراق الغرائبية» التي قد لا نتوقع أن تحصل -على الأقل في المدى القريب- ولكن التي تكون لها عواقب هائلة عندما تحصل.

وتتخذ السيناريوهات أحد سبيلين، أولهما يبدأ من الوضع الحالي ليسقطه على المستقبل، ليسوق سيناريوهات اتجاهية اعتمادا على التوجهات السائدة، وهذا الأسلوب معروف بالإسقاط، والنوع الثاني يبدأ ببعض المواقف أو الأهداف المرغوبة في المستقبل، ويرجع إلى الخلف، وهذا الأسلوب معروف بالاستشراف المعياري وبـالاستقراء إلى الوراء، لأنه يرتبط بهدف أو معيار، ولأنه استقراء إلى الماضي من وضع ممكن في المستقبل بدلا من البناء انطلاقا من الحاضر.

ومن الآليات التي يتم تطبيقها في صنع السيناريو، وضع الأحداث الأكثر احتمالا في المستقبل ثم محاولة صياغة خمسة بدائل لسيناريوهات «السيناريو الخالي من المفاجآت، والتفاؤلي، والتشاؤمي، وسيناريو الكارثة، وسيناريو الانقلاب» بحيث يمكن لمتخذ القرار أن يكون مدركا لكيف يمكن أن تحصل هذه الأحداث.

ماذا بعد؟ بقي القول: إذا كان تفهّم ماذا يحصل في العالم اليوم بواسطة التوجهات السائدة، فإن استخدام السيناريوهات يساعد على تخطي هذه التوجهات.

وفاء محمد خضير

وفاء خضير، دكتوراه في علم الأحياء الدقيقة

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق