برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
انطباعات

كيف أسيبك؟

تخيل أن تستيقظ صباح الغد لتفاجأ باختفاء أحدهم دون سابق إنذار، أو أن علاقاتنا الاجتماعية تقوم على مبدأ «أي علاقة تعكر مزاجك بنسبة واحد في المئة اشطبها وأكمل حياتك» كما يروج مناصرو الوحدة والتفرد.

في جانب العلاقات تحديدا يسهل التنظير، لكن الواقع مختلف تماما، إذ إن هذا النمط من التفكير يخالف طبيعتنا البشرية وفطرة الإنسان الاجتماعية، لأننا –باختصار- نستمد السعادة من علاقاتنا المتنوعة منذ الولادة وحتى اليوم الأخير في تجربتنا الأرضية.

العلاقات تبنى بالصدق والصبر والتغافل والصفح الجميل، ولا تخضع لأي تأويلات أو معايير مادية، لأن ذلك قد يفقدها عفويتها، لا نصائح نموذجية في عالم العلاقات الإنسانية لكونها لغزا وجوديا كبيرا، أما التحدي الأكثر جدية يكمن في استمرارنا للبحث عن أواصر متينة لبناء تلك العلاقات واستثمارنا فيها بالشفافية والحوار الصادق المباشر بدلا من استبدالها، هذه العدوى في طريقة الاستهلاك المادي التي تسللت إلى العلاقات، قد تدمرنا، ونجد أنفسنا نبحث عن علاقة مثالية توافق معاييرنا، التي لا وجود لها إلا في خيالنا.

قبل أن تغلق أبواب قلبك وروحك، تأكد أنك أحسنت استقراء الآخر ومراعاته، لأننا جميعا مجبولون على الخطأ، ولا وجود لسعادة مطلقة، ولأن الحياة ديدنها التغيير، وهذا لا يعني شطب الأشخاص من حياتك بطريقة مرعبة وغير محسوبة العواقب.

وتذكر أنه ليست هناك كبسولات خاصة للتعامل مع الأشخاص من حولنا، ولكن هناك مكانا وحيدا ومتوفرا لأولئك الناس الذين لا قدرة لهم على تحمل بشريتنا وهو «غرفة العلاج النفسي»

النبلاء يضعون العلاقات في الشطر المقدس، كما يصفها الرافعي «تدع الإنسان كأنه يشعر في السراء والضراء بنفسين، فيضاعف له السرور لأن كلتا النفسيات تطلب الزيادة منه ويضعف عنه الهم لأن كلتيهما تعمل لنقصه»

ومضة:

يقول بشار بن برد:

إذا كنت في كل الأمور معاتبا

صديق لم تلق الذي لا تعاتبه

فعش واحدا أو صل أخاك فإنه

مقارف ذنب مرة ومجانبه

إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى

ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه

رائدة السبع

رائدة السبع ،بكالوريوس تمريض ،كاتبة

تعليق واحد

  1. مقال جميل جدا استاذة رائدة، مفاتيح رائعة للعلاقات التي ذكرتيها : الصدق والصبر والتغافل والصفح الجميل. وكما ورد عن ابي عبد الله جعفر بن محمد : صلاح حال التعايش والتعاشر ملء مكيال: ثلثاه فطنة وثلثه تغافل . وأخيرًا كما ذكرنا في مقالنا المترجم : اقامة علاقات اجتماعية هي سر النجاح: https://adnan-alhajji.blogspot.com/2021/01/blog-post_22.html?m=1

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق