برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

المستقبل في أيدٍ أمينة

أعلن الأمير محمد بن سلمان عن إنشاء مدينة «ذا لاين» التي تملك مقومات مستقبلية واعدة تطبق جميع الحلول لمشاكل البيئة والبشر، وتغير المفهوم التقليدي لنشأة المدن والتجمع السكاني، حيث جرت العادة على قيام المدن حول ما يصنعه الإنسان من أعمال وتجارة أو حول الموارد البيئية الأساسية، ما يوجد المعيقات المستقبلية فيها من النواحي العمرانية والبنية التحتية والمعيشية، ولكن أن تصنع المدن أولا ثم تخلق لها ما يوافق موقعها ومعطياتها من تجارة وأعمال، أخذا في الاعتبار كل ما يخدم احتياجات الإنسان ليس في تلك المدن فحسب بل في العالم، فهذا ما يسمى صناعة المستقبل.

المشروع الذي سيخلق وظائف للأجيال التي تنمو على أعيننا في جميع التخصصات المستقبلية المتوافقة مع متطلبات العصر، من تخصصات في الطاقة البديلة والهندسة الرقمية والعمرانية والنقل الحديث، ما سيساعد في خفض نسبة البطالة والارتقاء بدخل المواطن السعودي والناتج المحلي السعودي.

مثل هذا المشروع الذي نحتاجه يغذي فينا الأمل ونحن نترقب المستقبل المزدحم بالتنافس العالمي في كل المجالات، ويرأب من قلقنا المتشعب وسط فوضى المؤامرات والصراعات الاقتصادية العالمية، يفتح لبراعم الوطن نوافذ لتشييد هذه الأرض بالعلم والعطاء والحب والسلام، لنكون دائما في المكان الذي نستحق لأننا نملك كل مقومات النجاح بفضل الله -سبحانه وتعالى- كما أننا نثبت في كل أزمة تفوق وعينا، وتلاحمنا وقدرتنا على الإنجاز فنحن شعب يصنع المستحيلات ويستحق التقدير.

هيفاء العمري

هيفاء محمد العمري، كاتبة وقاصة صدر لها «وشايات» مجموعة قصصية؛ مارست كتابة المقال لدى عدد من الصحف السعودية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق