برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
قلم يهتف

ليست رابعةً لكنها ثالثةٌ عظمى!

دائماً ما يُبهرُنا الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ببراعتِه وانتباهِه السريع لكافة الموضوعات التي قد تمرّ على الفردِ منّا دون تمحيص، ففي ردِّه على إحدى المذيعاتِ، في حفلِ تدشينِ “رؤية العلا”، كانت إجابةَ “الأمير” صارمةً وفاصلةً حينما سألتْهُ: هل نحن بحضرة الدولة السعودية الرابعة بكل هذه التغييرات الجميلة؟، فأجابَ ولي العهد: نحن امتداد الدولة السعودية الثالثة.

هذهِ الإجابةُ من ولي العهد فيها حنكةٌ كبيرةٌ، لأنّ هذه الدولةُ السعوديةُ الثالثةُ، هي التي أسسَها الملك عبد العزيز، وواصلَ بناءَها أبناؤه الملوكِ من بعدِه، فمسؤوليةُ مواصلةُ البناءِ تقعُ على عاتقِ القائدِ الحاليِّ الملكِ سلمانَ بن عبد العزيز، ومهندسِ رؤيتِها الأمير محمد بن سلمان، ولكنْ بما يتفقُ مع هذا العصر ومتطلباته، الإجابةُ فيها حنكةٌ كبيرةٌ عندما قال “هذا لا شيء”، رغمَ المشاريعِ الضخمةِ التي تم تدشينها، ردّاً على عبارة “التغييرات الجميلة”، أيّ أن القادمَ أجملَ، وما ترونه، الآن، ليس إلاّ البداية، فالتطويرُ قادمٌ والخيرُ قادمٌ، بإذن الله.
بعضُ وسائلِ الإعلامِ المغرضةِ تحاولُ الفصلَ بين المراحلِ في عمرِ الدولةِ السعوديةِ، لكنّه، يَقِظٌ لذلك، فكان ردَّه “امتدادٌ للدولة السعودية الثالثة”، فيه تأكيدٌ على فهمِه العميقِ لأولئكَ المغرضين، وتأكيدٌ أشملُ على أنّها “ثالثة” ثابتة، بإذن الله، لكنها في ثوبٍ قَشِيبٍ عصريٍّ متطور، يواكبُ العصرَ الحديثَ ومعطياتَه.

عبارتُهُ الشهيرةُ “هِمّة السعوديين مثل جبل طويق” تدلُّ دلالةً كبيرةً على حرصِهِ على الشعبِ السعوديِ، وجعلِهِ شريكاً في صناعةِ الرؤيةِ، ومحوراً لمخرجاتِها، تدل، كذلك، على تواضعِهِ الجَمّ، فكلما قدّم إنجازاً بفكرِهِ وجهدِهِ نَسَبَهُ للشعب -لله دَرُّكَ من قائدٍ- نَعَمْ! سُعُوديةٌ عظمى رَغْمَ أُنوفِ الحاسدِين.

رأي : محمد آل سعد

m.alsaad@saudiopinion.org

محمد آل سعد

خبير تقويم تعليم، مهتم بالتنمية البشرية والتخطيط والتطوير حيث عمل مديراً للتخطيط والتطوير بوزارة التعليم في منطقة نجران. عضو مجلس إدارة نادي نجران الأدبي سابقاً, شارك في العديد من المؤتمرات داخليا وخارجيا , له 8 مؤلفات متنوعة , كتب في العديد من الصحف السعودية بالإنحليزية والعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق