برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
على السريع

الأوراق الغرائبية

هناك أحداث تُشكل ورقة غرائبية في حياة الأفراد والمجتمع، لأنها يمكن أن تغير بشكل جذري تسلسل الأحداث اللاحقة ونظرة الأشخاص للمستقبل.

إن مفهوم الأوراق الغرائبية يتسع ليشمل أحداثا غير متوقعة وعادية، حصلت ولم تحصل بعد، محتملة وغير محتملة، قد تكون سيئة وقد تكون في غاية الفائدة، ذات تأثير في حياة الفرد أو المجموعة، ولمجتمع واسع بكامله، على أنه بالإمكان استباق هذه الأوراق في الواقع والإعداد لها، وأنه في غاية الأهمية أن نقوم بذلك، لأنها تهدد قدرات النظم الإنسانية.

إذ إن مجرد العلم بالأوراق الغرائبية السابقة التي أحدثت ثورة في تاريخ البشرية محفز هام للتفكير بالأوراق الغرائبية، من ناحيتين، الأحداث الكارثية المحتملة، والأحداث فائقة الخير المحتملة، ولأن تكون من ضمن خطوات أي سيناريو مستقبلي صياغة بدائل ممكنة لسيناريوهين: سيناريو الكارثة الذي يفترض أن أشياء رهيبة قد تحصل، وسيناريو الانقلاب أو المعجزة الذي يفترض أن شيئا مدهشا ورائعا بالكامل سيحصل.

وبذلك نكون قادرين على توقع أحداث محتملة ومواجهتها -التعامل معها على الأقل نفسيا- والإعداد لها، وفي هذه الحالة يمكن القول إنه بالإمكان استباق الأوراق الغرائبية، وأنها استقراءات أو توقعات حول ماذا سيحصل في المستقبل، وهذه المجموعة من التوقعات نوع من الخارطة للمستقبل.

هناك ثلاث قواعد أساسية للتعامل مع الأوراق الغرائبية: إن التفكير بالورقة الغرائبية قبل حدوثها هو أمر مهم وثمين، فكلما عرفنا أكثر عن حادث محتمل أصبح أقل تهديدا، وظهرت له حلول ممكنة، وإن الحصول على المعلومات وتفهمها هو المفتاح، فالتعرف على إشارات الإنذار المبكر وتفهم هيكلية الورقة الغرائبية وإعداد ردود الفعل المحتملة، كل ذلك يتطلب عملية جمع للمعلومات المتطورة وتحليلا محكنا، وإن الأحداث الفائقة للعادة تتطلب مقاربات فائقة للعادة.

ماذا بعد؟ بقي القول: إذا كانت الأوراق الغرائبية تحصل فجأة فبالإمكان استباقها والتعامل مع مؤشراتها المبكرة وتوقعها، وبطبيعة الحال فإن تقنية السيناريو الأكثر فائدة من بين تقنيات الاستشراف في التعامل مع أحداث الأوراق الغرائبية.

وفاء محمد خضير

وفاء خضير، دكتوراه في علم الأحياء الدقيقة

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق