برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تربية

القرار الصعب

يواجه الإنسان في حياته ذكريات مؤلمة لا يرغب حتى في تذكرها، إنها محطات من مواقف صعبة للغاية كأن يفقد فيها شخصا عزيزا قريبا جدا له، والأصعب هو أنه عندما يُطلب منه أن يتخذ قرارا بشأنه.

فقد جاء القرار الصعب في حياتي عندما أفاد الأطباء بأن السرطان قد انتشر في جسد غاليتي وفقيدتي أمي، وكان القرار الصعب لنا جميعا أن نقرر تلقيها العلاج الكيماوي، من عدمه، ذلك العلاج الذي لا نعرف ماذا سيفعل بجسدها، وخصوصا أن الأطباء ذكروا أنه فقط يرتبط بإطالة مدة الحياة –بإذن الله تعالى– لبضعة أيام، مع الألم الذي ستعانيه عندما يسري في جسدها، ولكن المحصلة النهائية واحدة لكلا القرارين، ألا وهي الموت.

في كلا القرارين هناك معاناة كبيرة في اتخاذ الأنسب والأصلح لحالتها، مع الغموض في النتائج المترتبة، أصعب قرار هو أن تقرر شيئا في نتيجة غامضة، ويخص شخصا غير عادي في حياتك، هي أغلى ما لديك، ولا تريد أن تشعر بالذنب والندم طيلة حياتك حيال لو كان هذا القرار الذي اتخذته غير صائب أو الأسوأ لها، ومما يزيد الأمر صعوبة أنك لا تعلم بالمخاطر المترتبة في كل مسار.

الجميع يدرك أن الأبناء في هذا الموقف وفي هذه الحالة يتعلقون بقشة من الأمل، فطبيعي أن الخيار سيكون هو بدء رحلة العلاج الكيماوي لعله يكون نافعا لحالتها، وبالفعل تم الاختيار وامتد لأسابيع قليلة ثم جاء القرار الصادم والفاجع بإيقاف العلاج الكيماوي وتحويل الحالة إلى الطب التلطيفي لعدم جدواه.

لم أتخيل يوما أن أكتب عن رحيل أمي التي غسلتها ثم قبلتها في كفنها وودعتها من الحياة، بكيت يوم فراقها وما زلت أنزف دما يوم أتذكرها، دموعي لا تكفي لأن تروي قصة حبي واشتياقي لها.

إن فراق الأم هو الوجع والحزن الحقيقي، جاء اليوم العالمي للسرطان الذي يصادف 4 فبراير، ليذكرنا بروح فقدتها، وعن أي حياة بعدها، رحم الله قلبا كان يتفقدني ويحتويني، رحم الله من كانت سندي وعوني في الحياة، رحم الله قصة جميلة نهايتها حزينة، رحم الله روحا كانت لي كل شيء.

أخذ «الخبيث» مني أمي، أدرك أنه قضاء الله وقدره «فكل نفس ذائقة الموت» ولأن النعم لا تدوم رحلت أمي إلى بارئها، ولكن هذا الفقد كان وما زال شيئا لا يتصوره عقلي، وداعا أمي، فعلى قبرك أبكيك شوقا، فيا رب هب لأمي رحمة ومغفرة، وهب لي صبرا يفوق مفاهيم الصبر.

أروى أخضر

أروى علي عبدالله أخضر، دكتوراه في الفلسفة في الإدارة التربوية، ماجستير المناهج وطرق التدريس العامة، بكالوريوس التربية الخاصة مسار الإعاقة السمعية، جميعها من جامعة الملك سعود في الرياض، تعمل حاليًا مديرة إدارة العوق السمعي، مشرفة عموم بالإدارة العامة للتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم، صدر لها ما يقارب ستة مؤلفات متخصصة في ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك عدد من البحوث العلمية في عدد من المطبوعات المتخصصة داخل وخارج السعودية، وقامت بتحكيم ما يزيد عن 300 رسالة ماجستير ودكتوراه في ذات الاختصاص.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق