برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
على حد حلمي

القوة الناعمة!

هو مفهوم صاغه “جوزيف ناي” من جامعة “هارفارد” لوصف القدرة على الجذب والتأثير دون الإكراه أو استخدام القوة كوسيلة للإقناع، وقد شاع هذا المصطلح منذ تسعينات القرن الماضي.

وهو في اعتقادي ما ينطبق على وسائل الإعلام وتأثيرها على المجتمعات، حيث يعدُّ الإعلام لأي دولة خط الدفاع الفاعل بعد القوة العسكرية، وهو العامل المـؤثر الأكبر على توجهات الرأي العام.

وعلى المستوى المحلي كان دور الإعلام الوطني ضعيفاً إلى حدّ ما، فيما يخص التصدي لكل الحملات الشرسة التي تعرضت لها بلادنا وخصوصاً في قضايا حدثت مؤخر، لاسيما أن لدينا “امبراطورية” إعلامية ضخمة تتفرع منها عدة قنوات خاصة ورسمية.

ما نأمله أن يكون إعلامنا أكثر فعالية ومصداقية لدحض كل المزاعم الرامية لتشويه سمعة بلادنا وشعبنا، وإبراز الوجه المشرق لمنجزاتنا الوطنية والإنسانية بعيداً عن النفاق الإعلامي والتطبيل الزائف.. ويكفي.

رأي : خالد قماش

K.qammash@saudiopinion.org

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق