برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

منظومة التشريعات المتخصصة

القضاء هو درة الحكم وجوهرته، اعتنت به الدولة منذ عهد المؤسس، تطويرا لأنظمته وتحقيقا لفاعليته، ولعل آخر ما كان في ذلك السياق هو الموافقة في عهد الملك عبدالله على تشكيل لجنة شرعية من اثني عشر خبيرا من العلماء والوزراء، لإعداد مشروع مدونة الأحكام القضائية.

ولكن يبدو أن محاور تلك المدونة جاءت دون التطلعات، وهذا ما أشار إليه ولي العهد بقوله «إنه قد اتضح بعد الدراسة أنها لا تفي باحتياجات المجتمع وتطلعاته»

لذلك جاءت تصريحات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تبشر بأن السعودية تسير وفق خطوات جادة في السنوات الأخيرة نحو تطوير البيئة التشريعية، من خلال استحداث وإصلاح الأنظمة التي تحفظ الحقوق، وترسخ مبادئ العدالة والشفافية وحماية حقوق الإنسان، وتحقق التنمية الشاملة، وتعزز تنافسية السعودية عالميا، من خلال مرجعيات مؤسسية إجرائية وموضوعية واضحة ومحددة.

ومن الواضح أن تلك الإصلاحات تطال أربعة من الأنظمة، الأول نظام الأحوال الشخصية المتعلق بالأسرة والزوجين والأطفال وحقوق كل منهم، والثاني نظام العقوبات المتعلق بمشروعية التجريم والعقاب وحقوق المتهم وضماناته، والثالث نظام المعاملات المدنية المتعلق بالعلاقات القانونية بين الناس ومنازعاتهم التقليدية، والرابع نظام الإثبات المتعلق بطرائق الإثبات المعتبرة.

في نظام الأحوال الشخصية –مثلا– كما في بقية الأنظمة الأربعة أدى غياب التشريع المتخصص إلى تباين الأحكام، وغموض قواعدها، ما أدى لطول أمد التقاضي دون سند نظامي، وقد عرّج ولي العهد على نتائج تلك الحالة فقال «لقد كان ذلك مؤلما للعديد من الأفراد والأسر، ولاسيما للمرأة، ومكّن البعض من التنصل من مسؤولياته، وهو الأمر الذي لن يتكرر في حال إقرار هذه الأنظمة وفق الإجراءات النظامية»

إن منظومة التشريعات المتخصصة ستمثل –كما قال ولي العهد– موجة جديدة من الإصلاحات، التي ستسهم في إمكانية التنبؤ بالأحكام، ورفع مستوى النزاهة وكفاءة أداء الأجهزة العدلية، وزيادة موثوقية الإجراءات وآليات الرقابة، كونها ركيزة أساسية لتحقيق مبادئ العدالة التي تفرض وضوح وحدود المسؤولية، واستقرار المرجعية النظامية بما يحد من الفردية في إصدار الأحكام.

محمد ربيع

محمد بن ربيع ، ولد في 1954م ودرس في مدارس الباحة والطائف، ثم في مدارس دار التوحيد بالطائف، تخرج في كلية التربية بمكة عام 1396هـ. يكتب القصة والمسرحية والتمثيلية الإذاعية والمقالات العامة والمحاضرات التي تناولت المسرح المدرسي والموروث الشعبي والسير الشعبية نشرها في صحف ومجلات سعودية. له العديد من المؤلفات منها مفردات الموروث الشعبي، ذاكرة الفواجع المنسية (حكايات شعبية) ورجل تدركه الأبصار (قصص).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق