برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تربية

حديث المصاعد

تُحدثنا أدبيات الإدارة عن مهارة قلما نجدها لدى الكثيرين، وهي كيف تقدم ذاتك أو تعرض مشروعا معينا أو تُسوق لأفكارك عند شخصية مهمة أو صاحب قرار، في مدة لا تتجاوز الثلاثين ثانية، تسمى مهارة حديث المصاعد «Elevator Pitch»

إن فن عرض الأفكار عند التحدث مع شخصية هامة –على سبيل المثال في المصعد- ترتكز على ما تنتقيه من مفردات وعبارات مع الاختصار الذي لا يتجاوز ثواني معدودة، ومدى قدرتك على الإقناع، ومن ثم الخروج بصفقة مربحة.

في أحد الأيام كنت في العمل، وعندما ركبت المصعد تفاجأت بشخصية هامة كنت أطمح بمقابلته منذ زمن طويل لأحدثه بما في جعبتي، حينها ارتبكت وما أن عرفت بنفسي إلا أن المصعد قد وصل ولم أتمكن من استكمال ما وودت ذكره، كثير من الفرص قد تضيع أو تهدر بسبب عدم التمكن من إتقان مهارة حديث المصاعد، التي ترتكز على «من» الشخص الذي ستقابله؟ و«ماذا» تريد أن تحقق من جراء المقابلة «الهدف»؟ و«كيف» تريد أن تقنعه؟

أصبحت مهارة خطاب أو حديث المصاعد من البرامج التدريبية التي تقدم ويتم التدريب عليها ضمن برامج النمو المهني لأنها ترتبط بالكفاءة المهنية أو تقدم ضمن برامج تطوير الذات، وهي تعتمد بالدرجة الأولى على السرعة والإيجاز والهدف المراد تحقيقه، ويعتمد نجاحه على التمرس، ومبادرتك بالحديث مع الطرف الآخر بأسلوب واضح وسهل الفهم، مع ترك بعض المعلومات غير مشروحة حتى تكون للطرف الآخر مدعاة للبحث لطلب الاستزادة منها.

وإذا مررت بهذا الموقف يجب أن تعرف ما يمكن ذكره، وما لا يمكن ذكره، وهناك بعض من الأمور التي يجب عليك تجنبها، وهي الاستغراق في التعريف بنفسك فترة طويلة، طرح فكرة غير قابلة للتنفيذ أو تكون مستحيلة، عدم تقديم أمثلة واقعية أو حقائق مثيرة.

والآن أتمنى مقابلة هذه الشخصية المهمة مرة أخرى لأني أصبحت مستعدة لحديث المصاعد.

أروى أخضر

أروى علي عبدالله أخضر، دكتوراه في الفلسفة في الإدارة التربوية، ماجستير المناهج وطرق التدريس العامة، بكالوريوس التربية الخاصة مسار الإعاقة السمعية، جميعها من جامعة الملك سعود في الرياض، تعمل حاليًا مديرة إدارة العوق السمعي، مشرفة عموم بالإدارة العامة للتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم، صدر لها ما يقارب ستة مؤلفات متخصصة في ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك عدد من البحوث العلمية في عدد من المطبوعات المتخصصة داخل وخارج السعودية، وقامت بتحكيم ما يزيد عن 300 رسالة ماجستير ودكتوراه في ذات الاختصاص.

تعليق واحد

  1. موضوع جدا مشد لاسيما انه يتعلق بمهارة جديدة و مفهوم جديد و مصطلح جديد ” حديث المصاعد” و اعتقد انه كلما توقعنا مامكن ان يحدث كنا اكثر استعداد و جاهزية .. مشاركة جميلة جدا السيدة أروى

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق