برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

خطر الحرية في «كلوب هاوس»

الحرية التي يجدها مستخدمو تطبيق «كلوب هاوس» مهمة جدا ونحتاجها، وعلينا أن نتعلم كيف نُدير خياراتنا نحو الأفضل في ظل وجودها، وعلى دور التربية أن تتعلم كيف تصنع هذا الحس لدى الأجيال، وسيأتي اليوم الذي سنتعامل معه كمجتمع بنفس الوتيرة التي نتعامل بها الآن مع الواتس آب والسناب شات وتويتر، وغيرها من التطبيقات.

وربما كان في قادم الأيام، وفي ظل تنامي الاهتمام بمفاهيم الاتصال وإدارة السمعة وتحسين الصورة الذهنية، ضمن اهتمامات كل القطاعات، بالتوجه نحو إنشاء غرف لها على هذا الـ«كلوب هاوس» بغية مد جسور التواصل مع عملاء جدد ومستفيدين أكثر، وربما ستطلب كل جهة من منسوبيها تحميل «الكلوب هاوس» لإدارة أحاديث وحوارات مع المستفيد الداخلي والخارجي، بغية التسويق لمنتجها أو بحثا عن فهم أعمق للمستفيدين ومعرفة أوسع عن رغباتهم وسلوكهم، من أجل تحقيق المزيد من التطوير بما يحقق مؤشرات التميز المؤسسي كما هو الحال الآن مع سناب شات وتويتر.

ناصر العُمري

ناصر بن محمد أحمد العُمري، كاتب رأي في عدد من الصحف المحلية، نائب رئيس اللجنة الإعلامية لقرية الباحة التراثية بمهرجان الجنادرية، رئيس تحرير مجلة تهامة الصادرة من الغرفة التجارية الصناعية بالمخواة، المنسق الإعلامي لبرامج أندية الحي الترفيهية التعليمية و أمين عام ملتقى المواطنة الرقمية والأمن السيبراني بمنطقة الباحة حاصل على دبلوم عالي في استخدام الدراما في التعليم من معهد نور الحسين في الأردن، رئيس اللجنة الثقافية بمحافظة المخواة وعضو لجنة المسرح بمنطقة الباحة. حصل على جائزة المركز الأول في مسابقة النص المسرحي على مستوى السعودية عن نص «كانت أيام» من الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالجوف وجائزة المركز الثالث في مسابقة أحمد أبو ربعية بالمدينة المنورة عن نص «انتظار» وجائزة أمير منطقة الباحة للإبداع المسرحي عن نص «آن له أن ينصاع». كما ساهم في اخراج العديد من الأعمال المسرحية. نشر له العديد من المقالات المسرحية والقراءات في العديد من الصحف والمجلات المحلية والعربية. صدر له كتاب «ركح الفرجة» و «صراع .كوم»، وشارك في العديد من المنتديات والمؤتمرات والندوات الثقافية والمسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق