برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأي أعمق

٣٤ ساعة مع «كتابيَه»

«من كتاب كتابيَه نقرأ لكم» تكررت هذه العبارة الأثيرة عشرات المرات وأنا أستمع إلى مذكرات عمرو موسى في جزئها الأول عبر تطبيق «اقرأ لي» محاولا استغلال الوقت الطويل الذي أقضيه في قيادة السيارة غدوا ورواحا وما بينهما، بدلا من السرحان في سيناريوهات خيالية تبدع أفكاري في صناعتها أو المبالغة في الاستماع إلى نغم جميل قد يتلبسني لأيام تالية لفرط عذوبته، اعتدت الاستماع ورأيته لا يقل فائدة عن القراءة إن حسُن الإلقاء والإخراج، وهذا ما وجدته في «اقرأ لي» ولم أجده في منافسيه خصوصا في موضوع الإلقاء وأخطاء القراءة ونوعية الأصوات والموسيقى المصاحبة في بعض الأحيان.

كنت منتظرا لمذكرات المرشح الرئاسي السابق، الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، ووزير الخارجية المصري الأسبق، وبعد كل ذلك رئيس لجنة صياغة الدستور المصري بعد الثورة، يتمتع الرجل بتجربة غنية وزاخرة بدأت منذ عام 1960 وما زال له حضوره القوي في مختلف المحافل، وآراؤه دائما تتمتع بالواقعية وتروق لرجل الشارع العادي كما لأهل الحل والربط السياسي، واشتهر بمواقفه القوية تجاه إسرائيل وهندسته لعدد من الاتفاقات التي خدمت قضية القدس الشريف.

وعلى نطاق الكتابة والسرد، فقد أمتعنا المؤلف بقصص ومواقف وشهادات حق متنوعة بلغة واضحة رصينة، وقدم للقارئ الباحث عن دروس في الإدارة والتعامل مع المشكلات موائد عامرة، مدرسته دائما هي الحوار والتفاوض والمطالبة بالحقوق عبر السلم قبل الحرب بالوصول لآراء توافقية تخدم الأطراف مع عدم التنازل عن الجوهريات والتشعب عنها في الفرعيات، كتاب طال انتظاره كما يطول انتظار الجزء الثاني منه الآن، حيث غطى الأول نشأة المؤلف وحياته في عالم الدبلوماسية حتى تعيينه أمينا عاما لجامعة الدول العربية في 2001  وما زالت هناك حقبة مليئة بالأحداث خصوصا فترة الثورتين وكتابة الدستور حتى استقرار الأمور في الجمهورية المصرية، وأراه من أهم الشهادات على العصر الحديث في تاريخ الدول العربية وما مرت به من أزمات فيما بينها، وكذلك مع الأطراف الخارجية المتربصة منها أو التي كانت مستعمرة.

ريان قرنبيش

ريان أحمد قرنبيش، متخصص في الأدب الإنجليزي، كاتب رأي في عدد من الصحف، مهتم في الشأن الاقتصادي والاجتماعي، له مؤلف تحت النشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق