برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
في مهب الحرف

خطوة يجب أن تستمر لأجل المسرح

في الوقت الذي انتهى فيه السينوغراف المسرحي عبدالعزيز عسيري، والناقد المسرحي نايف البقمي، والمسرحي الشامل علي بن عبدالعزيز السعيد، من مراجعة وتدقيق الأعمال الكاملة لعبدالرحمن المريخي ومحمد العثيم، أعلن النادي الأدبي الثقافي بالطائف مؤخرا توقيع عقد طباعة الأعمال المسرحية الكاملة للكاتب المسرحي فهد بن ردة الحارثي.

سروري الكبير بهذا التوجه المعرفي، جعلني أتذكر أني وجيلي كنا نعاني ونحن نلاحق كتب أساطين الفن والأدب والفكر والثقافة، ثم جاء الوقت الذي وجدتها تسوق في أعمال كاملة، فحمدت لدور النشر التي اهتمت بهذا التوجه، وهنأت المسرحيين من أبناء هذا الجيل، على أنهم لن يجدوا تلك المعاناة التي عانيناها في زمن مضى.

هذه الخطوات المسرحية الجادة تستحق التقدير والشكر ويمكن اعتبارها مشروعا يجب أن يستمر، يُعنى بطباعة الأعمال الكاملة للرواد من المسرحيين السعوديين، وذلك تقديرا لدورهم الريادي في التأسيس والإثراء للحركة المسرحية السعودية.

فقبل هذه الخطوة كان النتاج الذي صدر قبل عقود طويلة في المسرح، لا نجد له أثرا في المكتبات حتى يستطيع الجيل الجديد أن يكون على صلة وثيقة مع هذه الأعمال.

هذا التوجه لنادي الطائف وللمهتمين بالشأن المسرحي يعيد لنا ملامحنا القديمة التي شكلها «المريخي» و«العثيم» مع مطلع بروز الفن المسرحي بالوطن، وذلك بتحقيقها والتقديم لها لتكون حاضرة بين أبناء هذا الجيل، وهو نوع من البر بالرواد المسرحيين ممن كانت لهم إسهامات مقدرة في ترسيخ الفن المسرحي في السعودية، وتتنامى أهمية هذه الخطوة لكون المرحلة في أشد الحاجة إليها، حتى تتاح للدارسين وللمهتمين وللجيل القادم من المسرحيين.

وما من شك أن ثمة ضرورة معرفية وأخلاقية لتفادي نشوء حالة شبه القطيعة المعرفية بين الأجيال المسرحية، حيث الجيل القادم من المسرحيين والباحثين يظلون في حاجة ماسة لأن يتتلمذوا على نتاج هؤلاء، وينهلوا من المناهل التي وجدوها عمن سبقهم من كبار سبقوهم، خصوصا أن ثقافة «الكبسولة الرقمية» لن تخلق ثقافة جادة وأصيلة.

ناصر العُمري

ناصر بن محمد أحمد العُمري، كاتب رأي في عدد من الصحف المحلية، نائب رئيس اللجنة الإعلامية لقرية الباحة التراثية بمهرجان الجنادرية، رئيس تحرير مجلة تهامة الصادرة من الغرفة التجارية الصناعية بالمخواة، المنسق الإعلامي لبرامج أندية الحي الترفيهية التعليمية و أمين عام ملتقى المواطنة الرقمية والأمن السيبراني بمنطقة الباحة حاصل على دبلوم عالي في استخدام الدراما في التعليم من معهد نور الحسين في الأردن، رئيس اللجنة الثقافية بمحافظة المخواة وعضو لجنة المسرح بمنطقة الباحة. حصل على جائزة المركز الأول في مسابقة النص المسرحي على مستوى السعودية عن نص «كانت أيام» من الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالجوف وجائزة المركز الثالث في مسابقة أحمد أبو ربعية بالمدينة المنورة عن نص «انتظار» وجائزة أمير منطقة الباحة للإبداع المسرحي عن نص «آن له أن ينصاع». كما ساهم في اخراج العديد من الأعمال المسرحية. نشر له العديد من المقالات المسرحية والقراءات في العديد من الصحف والمجلات المحلية والعربية. صدر له كتاب «ركح الفرجة» و «صراع .كوم»، وشارك في العديد من المنتديات والمؤتمرات والندوات الثقافية والمسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق