برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

سماؤنا أعلى من صواريخهم

ولله الحمد وله الفضل والمنة، ما فترت ألسنتنا عن ذكره وشكره وعن التسبيح بحمده، هو وحده الذي منح بلادنا قدرة على حماية أرضها وسمائها، قدرة في البصر وقدرة في البصيرة، ووفرة في المال والعتاد، وشرفا في الحجة ونبلا في الخصومة، وعقيدة لا تتزحزح وعروبة لا مراء فيها ولا مزايدة، كل ذلك لأنها أرض المقدسات ومهوى أفئدة المؤمنين وقلعة العروبة والعروبة وعاء الإسلام.

اختبأ عدونا خلف شعارات وتحت أسماء هي منه براء: الثورة الإسلامية وحزب الله وعصائب الحق والزينبييون والفاطميون، ونحن -سنّة وشيعة- أهل الثورة الإسلامية ونحن حزب الله وعصائب الحق والزينبييون والفاطميون، ونحن أهل العمائم السود والخضر والبيض والحمر، ارتفعنا بأهدافنا عن كل جاهلية عمياء، فرفع الله سماءنا حتى جعلها فوق كيدهم.

صعدّوا هم وأنابهم من وتيرة الحرب ليجدوا لهم مكانا في مفاوضات السلام المتوقعة، فلما ألقمهم شعب اليمن الأبي حجرا طفقوا إلى صواريخهم ومسيراتهم يرسلونها فوق رؤوسنا بالجملة، لكن جيشنا الذي أنار الله بصيرته قد حولها رغم كثرتها وتقنياتها العالية إلى خردة متطايرة، وحوّل أهدافهم إلى هباء منثور رغم شراستها ورغم الشر المستطير الذي تحتويه في طياتها.

رد التحالف على كرم المقذوفات تلك، فأشعل النار في معامل تفخيخ المسيرات وفي مراكز تجميع السلاح الإيراني في صنعاء، فلما أحالها إلى رماد تذروه الرياح هاجموا وأذنابهم -في طيش نعرفه منهم- مدن المنطقة الشرقية وفيها النفط السعودي وآباره ومعامله، غير أن الدفاعات الجوية السعودية قد جعلت من ذلك الهجوم نكتة عالمية، نكتة عالمية يتندر بها كل الناس ما عدا الشعوب الثلاثة المغلوبة على أمرها في إيران وفي لبنان وفي صنعاء.

تلك الشعوب التي تعيش أضيق أيامها، تدنت فيها سبل الحياة الكريمة حتى باتت لقمة العيش أمرا مستحيلا، وضاقت آفاق الفرج حتى بات اليأس في أعينهم قدرا مقدورا، في هذه الظروف الحالكة الكالحة، وفي اعتداء صارخ على كرامة شعوبهم، يعمد لصوص طهران والضاحية وصنعاء إلى تبديد تلك التقنيات عالية التكاليف في سماء هي أعلى وأطهر منهم بكثير.

محمد ربيع

محمد بن ربيع ، ولد في 1954م ودرس في مدارس الباحة والطائف، ثم في مدارس دار التوحيد بالطائف، تخرج في كلية التربية بمكة عام 1396هـ. يكتب القصة والمسرحية والتمثيلية الإذاعية والمقالات العامة والمحاضرات التي تناولت المسرح المدرسي والموروث الشعبي والسير الشعبية نشرها في صحف ومجلات سعودية. له العديد من المؤلفات منها مفردات الموروث الشعبي، ذاكرة الفواجع المنسية (حكايات شعبية) ورجل تدركه الأبصار (قصص).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق