برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
TIME OUT

“الغزال الأسمر” والنجومية العائمة!

أحدى عشر عاماً كان في صفوف نادي الأهلي السعودي، حقق خلالها نجومية لم تتزن بعد، فقرروا تقديمه لمدة عام لنادي منافس، وبعدها لناديٍ منافس آخر.

لم يقبلوا بإعطائه حق البقاء في ناديه الأول حتى يستطيع أن يكون متوازناً في نجوميته كماجد عبد الله مع فريق النصر مثلاً أو محمد نور مع نادي الاتحاد! تقرر نقله بسبب العقود المبرمة التي تصب في مصلحة الإدارة وتغفل عن مصالح لاعبي الفريق، ثم تم انتقاله في العام الذي يليه إلى ناديٍ آخر بقي معهم ثلاث أعوام، وأصيب إصابةً بالغة رفض أن يجري لها عملية، فقد كانت مكلفة وقد تجعله يخسر ما بقي من شتات محاولاته للبقاء في صفوف الأقوياء، وأيضاً نقل إلى نادي رابع أو خامس لم نعد نتذكر لكنه لم ينسَ.

وبعد كل هذا الجهد الذي بذله في محاولة أن يكون في تلك الفترة اسم ساطع مع كل الموجودين في الساحة لكن أمله قد خاب من الأحداث والعقود والانتقالات وأيضاً تلك الإصابة التي لم تترك له مجالاً سوى أن يقرر الاعتزال مع دخول “تشرين” من عام 2011م.

طلال المشعل المهاجم من بين ثلاثة مهاجمين حققوا بطولات وأهداف لن تنسى، ربما الحظ لم يكن رفيقه بشكل جيد، لكن هناك رفقاء من الجماهير الذين لن ينسوا حين أخذ محمد بركات الكرة ومررها إلى سعد الدوسري الذي ارسلها إلى طلال المشعل فكانت الكُرة رأسية من خلاله إلى داخل مرمى النصر، وأشعل حينها المدرجات، كان منفرداً بهجومه و”تكتيكه” في تسجيل الأهداف، وسريع البديهة في أرض الملعب، مثل هذا “الغزال الأسمر” لن يتكرر.

 

رأي : رباب عواد

r.awad@saudiopinion.org

رباب الفهمي

كاتبة صحفية شاركت في عدد من الصحف والمجلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق