برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
هبوب النود

السعودية.. فوق هام السحب

انطلق الصاروخ «سيوز -2» من قاعدة بايوكونور بجمهورية كازاخستان حاملا القمرين الصناعيين السعوديين شاهين سات وكيوب سات إلى الفضاء، انطلق يحمل معه فخر السعوديين بوطنهم وقيادته، فخرٌ لا تستوعبه حروف الأبجدية.

وعادت بهم الذاكرة لما كتبه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بخط يده أثناء زيارته للولايات المتحدة آنذاك، حين خطّ جزءا من قصيدة الشاعر السعودي بدر بن عبدالمحسن، التي تغنّى بها الفنان السعودي محمد عبده «فوق هام السحب» ويرى السعوديون وطنهم حيثما كتب أميرهم الذي يحبون، يفخرون به وبما كتب وبما وعد وبما أنجز اليوم.

تسير القيادة السعودية بخطى واثقة وجريئة إلى تحقيق أهدافها، واضعة نصب أعينها خطط واستراتيجيات رؤيتها العظيمة «2030» وها هي تؤتي أُكْلَ مجهودات رجالاتها الذين صدقوا ما وعدوا، رغم الظروف التي تحيط بالعالم أجمع، لم تثنِها الجائحة عن تحقيق آمال شعبها، ولم تتراخَ عزومها في حماية مواطنيها والمقيمين على أرضها، حتى صارت ملجأ آمنا، وصار شعبها أكثر الشعوب العربية سعادة حين تبوأت السعودية المرتبة الأولى في سعادة الشعوب بالأمس القريب، في دراسةٍ ترعاها الأمم المتحدة حسب استطلاعات رصدها معهد غالوب لاستطلاعات الرأي.

عَودٌ على بدء، القمر السعودي شاهين سات الذي أُطلق صباح أمس الاثنين الثاني والعشرين من مارس 2021 هو القمر الصناعي التابع لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، يعد من جيل الأقمار الصناعية الجديدة ذات الأحجام الصغيرة، ومخصصا لتصوير الأرض وتتبّع السفن من المدارات المنخفضة، وبه تلسكوب ذو دقة عالية للتصوير تصل إلى 0.9 متر، ووزنه 75 كيلوغراما.

أما «كيوب سات» فهو القمر الصناعي التابع لجامعة الملك سعود، وهو الأول على مستوى الجامعات السعودية، ويزن كيلوغراما واحدا، ويعدّ مشروعا تعليميا يهدف إلى تأهيل طلاب الهندسة في مجال تصميم وبرمجة الأقمار الصناعية.

لم تكن جهود السعودية في علوم وتكنولوجيا الفضاء وليدة اليوم، بل بدأت برحلة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أول رائد فضاء عربي يوم 29 رمضان 1405هـ الموافق 17 يونيو 1985م إلى الفضاء، وها هي اليوم تجني ثمار جهودها، وترقبُ هذا التطور الذي لن يتوقف هنا، بل إن العمل قائم على قدمٍ وساق من أجل اللحاق بصفوف الدول المتقدمة في مجال علوم الفضاء، وشباب الوطن على قدر التطلعات والتحديات، وهم كما وصف عزومهم ولي العهد محمد بن سلمان بجبل طويق الذي لا يلين.

فهد البندر

رئيس قسم اللغة العربية بأكاديمية الملك فهد بلندن سابقاً، كتب الرأي في صحف البلاد والحياة وعكاظ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق