برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
في مهب الحرف

«ناس لوجيا» وتمتين علاقتنا بالمكان

في الأمثال قيل «قومٌ بلا أساطير فقراء» حيث تضفي الأساطير الكثير من الثراء على حكاية الأماكن.

برنامج «ناس لوجيا» جاء ليستثمر في حكايات الأماكن بمشاغبة جميلة وواعية للأسطورة، ليأتي بها في سياق مرئي ومشاهد.

هذا البرنامج يتضح -يوما بعد آخر- أنه يمثل فاصلة مهمة في وعينا الثقافي، قبله لم نهتد لاستثمار الأسطورة وحكايات الناس وثراء الأماكن، الأجمل في «ناس لوجيا» هو استقطاب الجميل عبدالله ثابت لكتابة مادته، وعبدالله ثابت أحد صيادي الأسطورة المهرة في محيطنا، استطاع أن يكتبها بطريقة يتتبع فيها السرديات الكبرى التي شكلت شخصية الجزيرة العربية بعمقها التاريخي.

لقد وضعتنا القناة السعودية أمام برنامج ذكي استطاع إعادتنا للشاشة من أجل تمتين علاقتنا بالمكان وتجذيرها في ذهن الأجيال، طاف بنا في حلقات ست حتى الآن بين شخوص عدة، وأماكن تنوعت بين حكايات الجبال والأزياء وأسماء الأماكن.

هذا العمل نوعي في فكرته وعظيم في أثره، كما أن قدره الجميل ساق له فريق عمل عاشقا ومتناغما يملك الشغف وممتلئا بالحس الواعي تجاه ثراء المكان، كما أنه قدم حلقات منافسة لأعظم الوثائقيات التي تعرضها الشاشات، ويحتاج المزيد من الإضافات التي يمكنها مدّه بالمزيد من أسباب التفوق.

وكأي عمل، مهما بلغ جماله وعبقريته، فإنه يظل بحاجة دوما للمزيد من الأفكار التي تجعله أكثر جمالا.

هنا أجدني أميل إلى ما ذهب إليه الفنان أحمد السروي من حاجة «ناس لوجيا» لمشاهد تمثيلية لتقريب المتخيل، تجعل منه أكثر ثراء وتحليقا، ولعلنا نختم بشكر مستحق لفريق عمل هذا البرنامج، الذين ساهموا بجهد وافر في إبراز ثراء وطننا فكريا وتراثيا وسياحيا.

‏شكرا للأديب عبدالله ثابت، والمخرج أحمد سحاب، والمعد عبدالله جماح، ‏والمذيعة شوق الوقداني، والزميلة منى الحاج، الذين أشعلوا فتيل الأسطورة والحكايات الثرية بعمل وطني عذب وغني.

ناصر العُمري

ناصر بن محمد أحمد العُمري، كاتب رأي في عدد من الصحف المحلية، نائب رئيس اللجنة الإعلامية لقرية الباحة التراثية بمهرجان الجنادرية، رئيس تحرير مجلة تهامة الصادرة من الغرفة التجارية الصناعية بالمخواة، المنسق الإعلامي لبرامج أندية الحي الترفيهية التعليمية و أمين عام ملتقى المواطنة الرقمية والأمن السيبراني بمنطقة الباحة حاصل على دبلوم عالي في استخدام الدراما في التعليم من معهد نور الحسين في الأردن، رئيس اللجنة الثقافية بمحافظة المخواة وعضو لجنة المسرح بمنطقة الباحة. حصل على جائزة المركز الأول في مسابقة النص المسرحي على مستوى السعودية عن نص «كانت أيام» من الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالجوف وجائزة المركز الثالث في مسابقة أحمد أبو ربعية بالمدينة المنورة عن نص «انتظار» وجائزة أمير منطقة الباحة للإبداع المسرحي عن نص «آن له أن ينصاع». كما ساهم في اخراج العديد من الأعمال المسرحية. نشر له العديد من المقالات المسرحية والقراءات في العديد من الصحف والمجلات المحلية والعربية. صدر له كتاب «ركح الفرجة» و «صراع .كوم»، وشارك في العديد من المنتديات والمؤتمرات والندوات الثقافية والمسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق