برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
استيعاب

وداعا لغول التستر التجاري

دخل نظام العمل مرحلة جديدة، بتطبيق مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، التي ستغيّر وجه قطاع الأعمال والعمال، هذه الغربلة الجديدة خطوة مفصلية حاسمة في طريق القضاء على شبح التستر، ومن شأنها خنقه وتقييد أخطاره، لتعيد مسار البيئة العمالية لطريقها المستقيم بعدما شُوهت وخطفت لسنوات ماضية بسبب نظام الكفالة، وما اكتنفه من ثغرات تسلل من خلالها أبطال التستر التجاري، ما يعيق استدامة الاقتصاد السعودي المتطلع للصمود أمام عالم يتغير، ولزاما على السعودية مسايرة هذا الحراك الدولي الذي يوازن بين مصالحه وخسائره، ويقلل من تدفق الحوالات، ناهيك عن مساوئ نظام الكفالة من جوانب إنسانية وحقوقية وبلدنا عضو في هذه المنظمات.

التهم سرطان التستر في العقود المنصرمة مليارات الريالات التي يطير بها الوافدون لبلادهم، يأخذونها بوساطة ومباركة مواطن لا يلقي بالا لارتداد أفعاله على النظام الاجتماعي والاقتصادي، فحطّت ملايين التأشيرات رحالها على أرضنا وانتشرت العمالة التي ربما تفتقد لأدنى أسس التعليم والتأهيل، همّها التربح بطرق مضيئة أو مظلمة جاءت وهي تنظر للسوق السعودي وكأنه بحرٌ يغرف منه وتكب فيه المخالفات، فجاءت إلى هنا معتقدة أن السوق مدرسة للتعلم والضحايا مركباتنا واقتصادنا وبيع ما هو مسرطن وقاتل، ولهيئة الغذاء والدواء والتجارة معركة مع هذا الفساد الغذائي.

غول التستر -في نظري- مرض كبير نهش منّا الكثير ولا مبالغةٌ لو قلنا خطره يوازي أشرس الأمراض والأفكار، لأن أبطاله يتجولون بيننا بلباس النظام ومن وراء الستار يديرون رؤوس أموالٍ ليس لمهندس هذه الممارسات من السعوديين إلا الفُتات، وللوافد ما حمل الجمل.

ولعل الرؤية الجديدة للاقتصاد السعودي لم تهمل هذا الميدان، فكانت هناك تشريعات وتعديلات جوهرية ستسهم في كبح جماح هذا الغول الذي جرّد اقتصادنا من ديمومته، وجعله هشا ضعيفا لا تعرف أرقام مدخولاته ومخرجاته غامض يدخله الكثير ولا يخرج منه إلا الضئيل، لا يمكن لأي ضيف على دولة ما أن يأتي بمحفظته ثم يغادر دون أي يفتحها ويُنفق في شريان اقتصاد الدولة المستضيفة، فمن حقها إنعاش دوراتها الاقتصادية، والتهرب الضريبي، وإيهام الزبون بعدم وجود وسائل الدفع الإلكتروني هي نقطة من بحر الجنوح للغموض في الممارسات التجارية، وأجزم أن مراقبي التجارة ومن هم على الثغور يدركونها.

بدر العتيبي

بدر بن سعد العتيبي، بكالوريوس لغة عربية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، إعلامي وكاتب رأي في عدد من الصحف السعودية، حاصل على العديد من الدورات التدريبية في مجال التحرير الصحفي والتقارير الإعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق