برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
عين الطائر

“التَغرِيبُ” في تصاميمنا

البيتُ هو المسكنُ بمفهومِه الشاملِ الذي يحتوي داخله على الفراغات التي تغطي الوظائف المطلوبة لكل فراغ، وأن تكون علاماتُ الفراغاتِ المختلفة داخل المسكن متكاملةً، مؤكدة الخصوصية لما يلزم خصوصيته، وأن تكون هذه الفراغاتُ تامةَ التهوية بما يوفر الحياة الصحية داخلها ومضاءة إضاءة طبيعية في النهار، الإضاءة اللازمة لكل فراغ بما يضمن كفاءته الوظيفية، وأن تكون الفتحاتُ التي توفر التهويةَ والإضاءة موزعةً بحيث تسمح باستخدام الأثاث والأدوات التي تشكل وظائف هذه الفراغات، طبقًا لنوعية الأثاث والأدوات المناسبة لشاغلي هذه البيوت والمساكن بشرائحهم الاجتماعية والاقتصادية المختلفة.

 بعد هذا التحليل النظري الذي -من الضرورة أن يعرفه كلُ من يتعرض لتصميم المسكن- نجد أنه قد ظهرَ في العشرين سنة الأخيرة توجهٌ نحو التغريب في تصميم بعض المشروعات السكنية، باعتقاد أن في ذلك تحديثًا للحياة المعاصرة التي تمرد فيها الأبناء على عادات الآباء، فرأينا الإعلانات التي تذكر أن الواجهات المطلة على الطريق قد احتوت على الأعمدة الإغريقية اليونانية القديمة، ورأينا أخيرًا مستثمرًا جادًا يعلنُ عن مشروعه بأنه عودة إلى بيت العائلة السعودية طبقًا للتصميم الغربي الذي يحقق الخصوصية، وشاهدنا أن معظم الأسقف النهائية للوحدات مائلة وقد استخدمت “القراميد” المحلى والأجنبي وكأن مناخَ مدنِ السعودية قد تحول إلى مناخٍ مطير، وأن السحب الممتلئة بالماء لا تفارقنا البتة.

في تصوري، أن قضية الترغيب في تصميم المساكن “البيوت” تحتاج إلى نظرةٍ جادة من الأكاديميين بالجامعات ليتعلم دارسُ العمارةِ مزيدًا من معايشة الواقع الاجتماعي لدينا في شرائحه المختلفة، ليتمكن من تصميم الفراغات الصالحة لطبيعتنا، كما وتحتاج أيضًا إلى مزيد من البحث التطبيقي من مركز بحوث البناء والإسكان، ليكون لدى مصمم المسكن من خلال المركز قاعدة البيانات عن مهارات البناء ومواد البناء وأساليب الإنشاء في المناطق المختلفة فوق أرض الحرمين، عند ذلك ستكون لدينا بيوت سعودية طبقًا لتصميماتٍ سعودية يسكنها سعوديون.

 

رأي : نداء الجليدي

n.aljelidi@saudiopinion.org

نداء الجليدي

نداء عامر الجليدي، مهندس وخبير في التخطيط والتصميم العمراني - ماجستير في التخطيط العمراني والتصميم العمراني، كاتب صحفي بالتنمية والعمران، خبرة عملية دولية ومحلية لمدة عشر سنوات في مجالات القضايا العمرانية والتنموية، معد ومقدم برنامج بناء على القناة الاقتصادية السعودية كأول برنامج هندسي بالقنوات السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق