برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أوراق

تَبَاطَأْنَا حَتى سَبَقَنَا الآخَرُون!

زرتُ معرض Gulfood الدوليفي دبي، ضمن اللجنةِ الاستهلاكيةِ بمجلس الجمعيات التعاونية، وشاركتُ زملائي حضورَ حفلِ جائزة “أجيال تعاونية” الذي رعاه وكيل وزارة التجارة في فندق كراون بلازا، واشتمل على معرض للجمعيات التعاونية لطلاب وطالبات المدارس، ومنهم أصحابُ الهمم والمتخاطبون بلغة الإشارة، وعرضوا خلاله نماذجَ من أعمالهم بأسلوبٍ ينمُ عن فهمهم العالي لقيم وأهداف العمل التعاوني، وقاموا بتوزيع بعض المطبوعات عن أنشطة جمعياتهم وأهدافها وبرامجها.

تضمن المنشور الذي وزعته جمعية الوصل عبارة “بغير التعاون لن نرتقي، وليس لنا ذكر بين الأمم” و”أقسمنا أن نبني، نعمل، نخلص” وحوى أهداف النشاط التعاوني، ووزعت جمعية دلما ملفًا رائعًا حوى كتيبًا تعريفيًا باللغتين العربية والإنجليزية عن التعاونيات في الإمارات، وكتيبًا عن جمعية دلما باعتبارها نموذجًا عالميًا ومحليًا لمجتمع تعاوني، وتم تعزيزه بأنشطتها المتعددة، واحتوى الملف على برامج عن الأحداث التعاونية، ومنها التعريف باليوم الدولي للتعاونيات، والمجتمع التعاوني لسكان جزيرة دلما الذين يمثل 90 في المائة منهم في عضوية جمعيتها، والعائلة من خلال تطبيق “مير” لتسهيل وتسريع عملية التسوق مع رسائل توعوية حول التعاونيات، والأطفال من خلال تطبيق “عاون” وهو لعبةٌ تساعدهم على تعلمِ مبادئَ التعاون السبعة بطريقة ممتعة.

جائزةُ أجيال تعاونية إحدى مبادرات وزارة الشؤون الاجتماعية، وتبلورت عبر شراكة مع وزارة التعليم في عام 2009، وهي ذاتُ بعدٍ توعويٍ استراتيجيٍ يتمثل في بناء جيل تعاوني واعٍ بدوره تجاه مجتمعه، ومساهم إيجابي في اقتصاده الوطني.

في تصريح سابق لوكيل وزارة الشؤون الاجتماعية في الإمارات أنقل بعضه بتصرف: المبادرة تستهدف المدارس والجامعات؛ لأنها تسهم في تشكيل أسس العمل التعاوني لدى الأجيال، وتمنحهم خبرات للحياة العملية.

لم يتم الاعتناء بنواة العمل التعاوني حتى ماتت، النواة التي بذرتها وزارة المعارف في مدارسنا عبر المقاصف المدرسية، وكانت تتيح للطلاب والطالبات إدارتها، وتدريبهم على أعمالها، وتنمية قيم العمل في نفوسهم، وإعلاء شأنه، وتأكيد أهميته!

وقفة: تُعدُّ السعودية الأسبق تاريخيًا في إصدارها لنظام الجمعيات التعاونية في الخليج، فهل تُجيب “الوزارة” المعنية عن سبب تأخرها؟

رأي : عبد الله الشمري

a.al-shammari@saudiopinion.org

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

تعليق واحد

  1. استاذ عبدالله. كون السعودية هي الأسبق في الجمعيات التعاونية. ما الذي جنينناه من هذا السبق … تكتب الرؤى والإطروحات. لكن كنّا ومازلنا لم نجني الفائدة المرجوة. والحديث يطول حول هذا الموضوع. لكن نقول كما تفضلت به ( تياطأنا وسبقنا الآخرون) تقبل تحياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق