برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
كلام أقل

أَنتَقِدُ وَطَنِي!

خلال السنوات العشر الأخيرة، تناولت مختلفُ القنواتِ الإعلامية، الدولية والإقليمية، قضايا لها علاقة بالسعودية، بشكل متصاعد   من ناحية الاهتمام تقدمها بالنشر العاجل وتتابعها بالتحليل وما يسمى إعلاميا بـ«الحدث المتطور» أي أنها ليست خبرًا عابرًا، سواء كانت تلك القضايا في الاقتصاد، مثل قضايا الطاقة، الاستثمار، أو حروب المنطقة، أو حقوق الإنسان، وصولا إلى الرياضة والفنون.

يتساءل أصحابي من دول عدة، هل هذا يحدث لديكم، كل منهم تتكون لديه صورة عن السعودية من زاوية اهتمامه التي يحرص على متابعتها، وهي تأتيه إلى مكانه عبر وسيط إعلامي.

أجيبُ قدرَ فهمي للمسألة التي ينطلق منها، فهناك المثقف العربي المهتم بالشأن الأدبي، والمسيس عادة، وهناك المهتم بالقضايا الحقوقية، وفي كل مجال هناك مهتم لديه تصوره عن قضية في بلادي تلقاها على أنها حديث الساعة الراهنة.

ما توصلت إليه، أن غالبية الملتفتين للشأن السعودي، يضعونه في لحظة ساكنة، ويختزلونه في صبغة لون واحد، كأن المجتمع السعودي قارٌ وساكنٌ وليس به أطياف ألوان متعددة تشكل نسيجه الحي، مثله مثل جميع المجتمعات الحية. 

كلما تناولت أسئلتهم بالحوار، أشرت إلى ضرورة الانتباه إلى هذه الركيزة، ثم أدركت أن الصورة النمطية ليست رهن التصور الغربي، فقط، بل هي في عمق الذهنية العربية، وربما أشد وطأة.

من جهةٍ أتأملُ أن السعوديةَ هي مركز الاهتمام، تقدمها السريع وصنعها للحدث، هو المختلف عليه وليس ما يتم التساؤل حوله.

كأي مجتمع يتحرك متقدمًا بقوة في وسط يميل إلى السكون أو ربما التراجع، يكون بالتأكيد محط انتباه.

أكثر ما يحبط النظرة المتقصدة، هو العمل والنجاح، ولا يغيضها شيء أكثر من الاعتراف بالأخطاء والنواقص حين تحدث، لا نحبذ الأخطاء، لكن لا يخطئ إلا من يعمل ويجتهد.

دائمًا التبرير أو الادعاء بالكمال، وإلقاء اللوم على الآخرين، مفسدة، وبدلا من تضييع الجهد في ذلك، الأجدر أن نبذله في السعي إلى تحقيق حال أفضل مما نحن عليه، وليس هنا أفضل من أن يتم ذلك عبر النقد الذاتي.

رأي : أحمد الملا

a.almulla@saudiopinion.org

احمد الملا

شاعر من السعودية، أصدر عشر كتب شعرية منذ عام 1995م، حائز على جائزة محمد الثبيتي الكبرى 2015م . عمل في الإدارة الثقافية، في عدد من المؤسسات مثل نادي المنطقة الشرقية الأدبي وجمعية الثقافة والفنون بالدمام والأحساء، كما عمل في الصحافة . مؤسس ومدير مهرجان أفلام السعودية، ومهرجان بيت الشعر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق