برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

تناقض «أردغان»

من يتتبع تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإعلامية يجد أنه فعلاً متناقض ولديه ثلاث أنواع من التصاريح وهي تصريحات تقال لأوروبا والغرب، تصريحات تقال للعالم الاسلامي، وتصريحات للشعب التركي، وجميع هذه التصريحات متناقضة فيما بينها لأن الجمهور المستهدف يختلف في كل تصريح، فمثلاً إذا خاطب العالم الإسلامي يقول أن تركيا دوله اسلامية، وعندما يخاطب الغرب يقول أنها دوله علمانية واسلامها اسلام علماني.

هذا الاسلوب من التصريحات المتناقضة لم يعد يجدي وقد يتسبب في عزلة كبيرة لـ”اردوغان” وتركيا دولياً، وقد أصبحت تشكل سبباً لامتعاض الشعب التركي خاصة بعد الهبوط الحاد لليرة التركية وارتفاع تكلفة المعيشة للشعب التركي، بالإضافة إلى خسارة تركيا للعديد من أصدقائها في العالم الاسلامي وتحديداً السعودية.

آراء سعودية

اَراء سعودية أول موقع محلى متخصص فى كتابة المقالات الصحفية يشارك ب اكثر من 62 كاتبآ و كاتبة سعودية .....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق