برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
وحي المرايا

«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟

«نيوم» ليست حتمًا مشتقة من «نوم» وليست على سبيل أحلام النائمين، «نيوم» حلمٌ أسطوريٌ سنبكي فرحًا عندما نراه واقعًا، ويجب أن يكون واقعًا، وكما قال الأمير محمد بن سلمان: حربنا القادمة.

هذا المشروع قبل أن يكون ثورةً في مفهوم المدن الجديدة، وما يشبه المعجزة في غرس أول مدينة رأسمالية بالعالم، ومخطط أن ينتهي بسرعة غير معهودة، إلا أنه سيكون تغييرًا جوهريًا في عقول السعوديين الذين أصبحوا لا يصدقون أن مشروعًا حكوميًا سينتهي في موعده، وسيحقق ما خطط له، وتحديًا لإدارته أن يتبنوا تغيير هذا المفهوم، ويبنوا مدينة أخرى في عقولنا، مدينة «إننا قادرون على تحقيق الأحلام والمعجزات» وهي رسالة للعالم أننا لا نصدر الإرهاب والتطرف، ولسنا بلدًا منغلقًا معزولًا، بل ملتقى القارات وهمزة وصل الحضارات.

همة القيادة لا تضاهيها همة، وشغف السعوديين لا يجاريه شغف، وترقب العالم لمشروعنا غير مسبوق، وللأسف فمنصة «نيوم» الإعلامية لا تتوازى مع هذه العوامل.

ما أريد التنبيه إليه، أن المشروع يحتاج إلى «بروباجندا» مذهلة، منذ البذرة الأولى، ومن أول وتد ينصب في ساحة المشروع، فصدق المشروع وجديته لا تجعلنا نتوارى عن أدق التفاصيل الميدانية، مدينتنا الجديدة، ومشروعنا العملاق، يحتاج إلى إبراز، وتعريف، وتسويق.

لا يمكن أن يكون حساب في «تويتر» لم يغرد منذ الإعلان عن المشروع سوى 260 تغريدة تترجم إلى لغتين، هو المنصة الوحيدة لـ«نيوم»، ولن تكون بعض التقارير القليلة من القنوات الفضائية هي المرجع لمن يريد أن يعرف شيئًا عن «مدينة المستقبل» نحن بحاجة إلى تفعيل إحدى الركائز التسع التي اعتمدت من ضمن مستقبل «نيوم» الاستثماري وهي ركيزة الإعلام والإنتاج الإعلامي.

 فلتنطلق هيئة «نيوم» الإعلامية، بقنواتها الفضائية، وصحفها الإلكترونية، وطواقم التواصل الاجتماعي الفاعلة، ومراكز الأبحاث الإعلامية، والمحللين والخبراء المتعاونين، والشركاء الإعلاميين الأقوياء.

 «نيوم» يجب أن يتشكل نورُها وصوتُها وينبثق، لينتشر عبر العالم بمعظم اللغات، وليكن الهدف الأسمى هو أن نكون ملتقى الحضارات، وهمزة وصل القارات، وبؤرة التقاء الإنسان بالإنسان، من أجل الحب، والسلام، والجمال، ونعزز ذلك في صوت «نيوم» وإعلامها، ولنعجل بإنشاء هيئتها الإعلامية.

رأي: غانم الحمر

g.alhammar@Saudiopinion.org

غانم الحمر

غانم محمد الحمر الغامدي من مواليد منطقة الباحة، بكالوريوس هندسة كهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران ، مهندس في إحدى شركات الاتصالات الكبرى بالمملكة ، كتبت ما يزيد عن 400 مقال صحفي في صحف سعودية له اصداران مطبوعان الأول بعنوان " من وحي المرايا " والأخر " أمي التي قالت لي "

‫3 تعليقات

  1. أولى المناطق المأهولة التي يجري العمل على تطويرها في نيوم، على أن تنتهي أعمال المرحلة الأولى في 2020م. ترتكز استراتيجية تطوير خليج نيوم التي تمت الموافقة عليها في يناير 2019 على أربع ركائز أساسية تتمثل في توفير تجربة معيشة وجودة حياة مثالية للعوائل، وإيجاد أسلوب حياة راق ومنظومة سياحية وترفيهية، فيما تمثل الركيزتان الثالثة والرابعة دعم مراكز الابتكار ومراكز الإبداع من أجل تحقيق الأهداف الاقتصادية لنيوم.

    كلنا بنتظار نيوم 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق