برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

«أطباء» في كل وادٍ يهيمون

أطباءُ الأورام جُل حديثِهم عن التدخين والأورام والتحذير من ارتفاع نسبة المدخنين وتزايد الإصابات كمًا وكيفًا، النقاشُ حمي وطيسه وبلغ الذروة خارج القاعة والجميع مشعل سيجارته، أطباء السكر تحذيراتهم متواصلة من تزايد الإصابات والمضاعفات وتزايد الناس «الحلوة»، الكل ينادي باكيًا بالحد من المشكلة بنظام غذائي وترك الحلويات، ولضبط النفس وتخفيف حدة النقاش تناول أطباء السكر أشهى الشيكولاتة والحلويات مع شاي بسكر أسمر لإيمان اللجنة المنظمة بأمانه.

أطباءُ القلب والضغط ارتفعت أصوتهم أثناء العشاء مرددين: الضغط ارتفع والشرايين انسدت والقلوب ضعفت والملح قتل الكثير والأكثر شردتهم الدهون، أما التوعية فقت وئدت في مهدها، لتختفي صحون «المفطحات» الغارقة في سيول الدهون والمغطاة بأطنان الشحوم والمحلاة بكتل الملح في بطون الأطباء.

 الطبيب ينصحك بالنوم مبكرًا وديدنه السهر ومواصلة الليل بالنهار وعيناه حمراوان وشعاره «السهر سبب كل بلاء ومقصر عمر النبلاء» وإذا سألته عن تناقضه تنهد قائلًا: خليها على الله، وكأنه قيس بن الملوح قتله الحب -نستثني الأطباء المناوبين الذين لا حول لهم ولا نصير- أطباء الأسنان نصائحهم لا تنقطع، وأسنانهم لوحات فنية لرسام مبتدئ صب عليها طفل علبة الألوان.

 حبيبنا طبيب السمنة «كرشه» يعانق ركبته وجيبه مليء بفلوس «المكرشين» المساكين، تساقط شعري فنصحني طبيب الجلدية بالزراعة وجاهد لإقناعي، وبعد أن اتفقنا على الموعد والسعر ذهبنا للوضوء فإذا برأسه قاحل أجدب ينافس صحراء الربع الخالي قحطًا.

طبيبة التجميل سيدة «حيزبون» جمالها يرثى له، شفطت فلوس سيدات المجتمع والمحصلة «لا جمال ولا مال»، طبيب العيون نصحني بعملية للتخلص من النظارات وهي تزين وجهه بألوان شتى.

القائمة تطول ولن نقول: إن الأطباء قمة التناقض، أو كالشعراء يقولون ما لا يفعلون، أو أنهم في التناقضات يهيمون، ولكن «باب النجار مخلع».

رأي: حسن الخضيري

halkhudairi@saudiopinion.org

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    كعاذته دكتَرنا الخصزي جطبني بعنران مقاله الرائع أ
    الاطباء في كل واد يهيمون
    الهيام متعلق في الاصل برعي الابل في الاودية تنتقي من اطيب الاعشاب والنبات تجتطبها فتختار منها مايكون مرذوده علي متدوقي ألبانها
    لذلك كان اجتذاب التدخين وتناول السكريات…. الخ من اطباء المقال من باب اسئل مجرب ولاتسأل طبيب . كمعيار جوذة لمخرجاتهم في وصفاتهم الطبية
    هنيئا لنا بمن يكون هيامه نافعا لنا
    نشرب أفضلزألبان ونتناول بعدها أفضل دواء ناجع

    مع كاما التحية والتقدير لاطبائنا المميزين بحق
    انما من باب مجاراة مقالات دكتوي الساخرة

    العنوان جذبني ففي اي مجال هام الخضيري ليجتذب الانفس بحسن توفيقه في عنوان مقاله الهادف لابعاد نطمح لتحقيق افضلية دوما لمخرجاتنا

    ابو عبدالرحمن ابن عبيد الغبيوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق