برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
ستــة ياردة

ماكينة الأهداف «روميلو لوكاكو»

يحكي الهداف العالمي الكبير روميلو لوكاكو، البلجيكي من أصول كونغولية، قصته المؤثرة قائلا: كنا معدمين لسنا فقط فقراء، أتذكر تمامًا اللحظة التي علمت فيها أننا محطمون، مازال بإمكاني تذكّر أمي أمام باب الثلاجة وتلك النظرة في عيونها.

كان الصبي «روميلو» في السادسة عندما عاد من المدرسة لتناول الغداء، نفس الطعام الذي تضعه الأم، الخبز والحليب –هذا فقط ما يمكنهم تحمل تكلفته- في يومٍ شاهد الصبي أمه أمام الثلاجة لتخلط الحليب بالماء لأنه لن يكفيهم إلى نهاية الأسبوع، وكانت تبتسم كما لو أن كل شيء على ما يرام، أدرك الصبي ما يجري، كانوا معدمين معدومين! قبل ذلك باع والده – اللاعب السابق – جهاز التلفزيون.

يقول لوكاكو‏: كنت أعرف أننا نعاني، لكن لدرجة أن نخلط الحليب بالماء! هنا كل شيء انتهى، لا يمكنني تحمل رؤية والدتي بهذه الحالة، وعدت نفسي وأقسمت على أن هذه الحياة يجب أن تتغير، في كرة القدم يتحدثون عن القوة، أنا أقوى شاب قد تقابله، لأنني أجلس مع أمي في الظلام ندعو الله، نؤمن، نعلم أن كل شيء سيتغير، كل مباراة لعبتها كانت أشبه بنهائي، حتى عندما ألعب في الشوارع، كنت أعتبرها نهائيات، أردت أن أصبح أفضل لاعب في تاريخ بلجيكا، كنت ألعب بغضب وشراسة، لأسباب عديدة، بسبب الفئران في منزلي، بسبب والدتي، بسبب عدم قدرتي على مشاهدة دوري الأبطال.

كان يحلم بمشاهدة «تيري هنري» و«زيدان» في دوري أبطال أوروبا، غير أن والده باع التلفزيون لتأمين الخبز والحليب.

 في سن الثانية عشرة سجل «لوكاكو» 76 هدفًا في 34 مباراة، وهو يرتدي حذاء والده، وعندما علم جده – والد أمه – أنه يبلي حسنًا، اتصل به من الكونغو وقال له: اسد لي معروفًا، هل يمكنك أن تعتني بابنتي؟.

بعد 5 أيام توفي الجد، ففهم الصبي مغزى طلب الجد، يقول لوكاكو: أشعر بالحزن كلّما فكرت بذلك، أتمنى لو أنه عاش 4 سنوات أخرى، كي يراني ألعب لـ«أندرلخت» ليرى أني أفي بوعدي، هل تعلم؟ كل شيء سيكون بخير يا جدي.

رأي: سعيد الأحمد

s.alahmad@saudiopinion.org

سعيد الأحمد

صاحب رواية "رباط صليبي"، و "عسس"، كما له عدد من النصوص في كتب مشتركة مع كتاب آخرين، نشر العديد من المقالات النقدية في الصحافة المحلية والعربية، عمل كمحرر ثقافي وترأس جماعة السرد في نادي الرياض الأدبي، لديه العديد من الكتب قيد النشر، كما أنه لاعب كرة سابق ومهتم ومحلل رياضي له العديد من المشاركات الصحفية والتلفزيونية في مجال الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق