برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
عين الطائر

حمايتنا من السلع

ارتفاعُ الأسعار المُتزايد الّذي تشهده مُعظمُ السّلع والخِدمات الحياتيّة في مُجتمعنا بلغ حدّ الجنون، تزايد بصورة خياليّة مُبالغ فيها مُقارنة بأسعار السّلع والخِدمات في دول المنطقة، وذريعة تجّار الدّاخل والخارج في ذلك أنّ السعودية دولة غنيّة وأهلها ليس لديهم أدنى مُشكلة في عمليّات الشّراء، قد يكون في هذا جزءٌ من الصحة بالنّسبة للبعض منهم وهم قلّة ولا يشكّلون غالبيّة السُّكّان، لأنّه ما زالت هناك فئة كبيرة تعتاش على رواتبها وأوضاعها المعيشية عادية، ما يتنافى مع الصّورة الذّهنيّة المرسومة عنهم، رغم أنّ المبالغ الّتي يدفعونها لا تساوي جودة المُنتج أو الخدمات الّتي يحصلون عليها، عكس دول الجوار من حولنا، يشتري النّاس نفس البضائع بسعر أرخص وبجودة أعلى مما هي عليه عندنا، وكذلك الأمر بالنّسبة للخِدمات الحياتيّة الأخرى الّتي يحتاجونها.

ناهيك عن خدمات ما بعد البيع، حيث تعتبر مُتدنية ويشكو غالبيّة النّاس من تردّي مُستواها لدى بعض شركات الأجهزة الإلكترونيّة.

عندما يشتري الزّبون أجهزة تكييف أو أيّ أجهزة كهربائيّة منزليّة أخرى يدفع مبالغ ماليّة طائلة، ويُفاجأ عند حدوث أيّ خلل يتطلّب الاتّصال بالشّركة لإصلاحه بالمُماطلة والتّسويف والأعذار غير المُبرّرة.

خلاصة هذا الرأي هو ما يُعانيه المُستهلكون على أرض الواقع من تعاملات مُجحفة، يتطلّب وجود مُؤسّسة غير ربحيّة مُحايدة ليس لها أدنى مصلحة خاصّة، لحماية المُستهلكين من جشع واستغلال التّجار، أو موقع إلكترونيّ على شبكة التواصل الاجتماعيّ يحتوي معلومات مُفيدة عن هذه النّوعية من الخدمات من حيث إيضاح نقاط القوّة والضّعف للخدمة أو للمُنتج وأنْ تكون المصداقيّةُ والحياديّةُ شعارَه، حتى لا يقع المشرفون عليه فريسةً سهلةً للرشاوى.

يوجد في بعض دول العالم المُتقدّمة اتّحادٌ للمُستهلكين يتمتّع بالحياديّة والمصداقيّة، ويصدر تقارير وافيةً عن مُختلف البضائع والمُنتجات الّتي يحتاجها المُستهلكون ونشرات دوريّة خاصّة بذلك، وتقف هذه الاتحادات بكلّ قوّة في وجه الشّركات حتّى العملاقة منها بهدف حماية المُستهلك، ما أحوجنا لهذا النوع من الحماية الاجتماعيّة الشّاملة.

رأي: نداء الجليدي

n.aljelidi@saudiopinion.org

نداء الجليدي

نداء عامر الجليدي، مهندس وخبير في التخطيط والتصميم العمراني - ماجستير في التخطيط العمراني والتصميم العمراني، كاتب صحفي بالتنمية والعمران، خبرة عملية دولية ومحلية لمدة عشر سنوات في مجالات القضايا العمرانية والتنموية، معد ومقدم برنامج بناء على القناة الاقتصادية السعودية كأول برنامج هندسي بالقنوات السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق