برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بيادر

دعواتٌ محنط

في المناسبات الوطنية تكتشف سوء اختيار قائمة الضيوف من أصحاب الفكر والقلم، وبالذات من وسطنا الإعلامي، فالملاحظ أن بعض الأسماء مكررة محنطة، ومحجوز لهم بطاقات الدعوة ومقاعدهم في القائمة بشكل مسبق، والبعض لا علاقة له بالفكر والقلم، ولم يطرق باب الإعلام بكل قنواته من قبل، والبعض أساء للوطن، وتجده مدعوًا ومعزّزًا ومكرّمًا من ضمن القائمة في موقع الذي سكب حبر قلمه، وفكره لصالح قضايا الوطن وكافح ونافح طوال تاريخه عن حقوق بلده على الصعدِ كافة.

شعرت بالدهشة وأنا أشاهد الدعوة تذهب لإيمان الحمود مقدمة البرامج في إذاعة «مونتكارلو» في اليونسكو، لتحضر على حساب الوطنيين الشرفاء، وشعرت أن الدعوات لمثل هذه المناسبات يتولاها أشخاص لديهم قصور، ولا يميزون بين الطيب والخبيث وهذه مصيبة، أو أنهم يميزون ويعلمون خلفية كل شخص تذهب له الدعوة ولكن يتعمدون دعوته لأسباب لا يعلمها إلا هم وهنا تكون المصيبة أعظم.

«رالي حائل، سوق عكاظ، مهرجان الجنادرية الوطني، معارض الكتاب الدولية في الرياض وجدة، مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، جوائز الدولة التقديرية» ومناسبات عدة تقام على مدار العام بحاجة إلى التمحيص والتدقيق لقوائم الضيوف، من داخل السعودية وخارجها، وبحاجة لدقة الاختيار باعتبار الدعوة تكريمًا وتشريفًا قبل أن تكون سلعة صلة وتواصل شخصي لمن تولوا الأمانة الذين يستخدمونها لمصالحهم الشخصية، وبناء علاقاتهم المعرفية.

مناسباتنا الوطنية داخل البلاد وخارجها تحتاج لإعادة النظر في فريق العمل المسؤول عن هذه الدعوات، وفي أسماء الأشخاص المستهدفين لحضور المناسبات حماية مناسباتنا من المحسوبيات، ومن المجاملات، ومن الدعوات التائهة التي تذهب لمن أساء للوطن، أو «محنطة» تذهب لأسماء أكل عليها الدهر وشرب.

صالح الحمادي

صالح بن ناصر الحمادي، دكتوراه آداب تخصص تاريخ عمل في سلك التعليم، مدير تحرير سابق في صحيفة الوطن، مسؤول تحرير جريدة الاقتصادية سابقاً في عسير، كاتب صحفي في عدد من الصحف السعودية، وعضو اللجنة الرئيسية لجائزة أبها، له عدد من الكتب أهمها ناحية عسير في العصر الجاهلي والعصر الإسلامي المبكر، وعلاقة الرسول صلى الله عليه وسلم ببلاد عسير ، السعوديون صقور الصحراء يغزون العالم ، المسافر في ثلاث أجزاء وكتاب فرسان من عسير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق