برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

نحتاجُ إلى مواقفَ صارمةٍ لتشريعِ قوانينَ أكثرَ صرامةٍ للحد من تجاوزاتِ «الرياضيين»

لماذا نخرج عن حدود الأدب العام في المساجلات الكلامية «صوتية أو مكتوبة» عندما نفوز أو نخسر؟ لماذا ننادي دائما بالتحلي بالأخلاق الرياضية ولا نلتزم بها؟ لماذا ننسى أننا أخوةٌ وأبناءُ وطنٍ واحد؟ لماذا لا ندركُ أن تلك الأندية، هي في مجملها، تمثلُ وطننا في حال كانت المشاركة خارجية؟

نحتاجُ إلى مواقفَ صارمةٍ من الجهات المختصة  لتشريعِ قوانينَ أكثرَ صرامةٍ للحد من التجاوزاتِ التي تنقلنا من نقد العمل الى «شخصنة»  الموقف، ونحتاجُ، كذلك، إلى وقفةٍ صارمةٍ من المجتمع لكي يقوُمُ بتوعيةِ المتعصبينَ لمحاولةِ جعلِهم مشجعينَ حضاريينَ يتنافسون بخُلُقٍ رياضيٍ رفيع.

 

كتبه محمد آل سعد

محمد آل سعد

خبير تقويم تعليم، مهتم بالتنمية البشرية والتخطيط والتطوير حيث عمل مديراً للتخطيط والتطوير بوزارة التعليم في منطقة نجران. عضو مجلس إدارة نادي نجران الأدبي سابقاً, شارك في العديد من المؤتمرات داخليا وخارجيا , له 8 مؤلفات متنوعة , كتب في العديد من الصحف السعودية بالإنحليزية والعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق