برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

مشروعات الرياض التنموية، دليل جديد على متانة اقتصاد السعودية وثباته

ما تم الإعلان عنه مؤخرًا من مشروعات تنموية كبيرة بمدينة الرياض، إنما يدل على متانة اقتصاد السعودية وثباته، حيث كانت كلفة ما تم الإعلان عنه «ستة وثمانين مليار ريال» أهمها حديقة الملك سلمان، التي ستغطي جزءًا كبيرًا من مدينة الرياض بالخضرة والأشجار، وستكون متنفسًا لأهالي المدينة من السعوديين والمقيمين، وسوف تؤثر هذه الحديقة -التي تقع على مساحة تسعة ملايين متر مربع- على تغير الطقس بمدينة الرياض بسبب البقع الخضراء الكبيرة التي ستتشكل بها وكمية الأشجار التي ستُغرس بها.

المشروعات الضخمة مثل هذه، تخدم الوطن من خلال الجانب الاقتصادي والاجتماعي والصحي والبيئي والرياضي، وستخفف على الرياض الأجواء الحارة وخاصة في فصل الصيف، وستلطف الجو إلى حد ما، من خلال تلك الإحداثات التي ستنفذ، وهذا التحدي الكبير للتصحر الذي تعيشه الرياض.

كتبه نيابه عن فريق العمل محمد الشويعر

محمد الشويعر

محمد بن عبد الله الشويعر, دكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة الملك سعود، عمل مستشاراً لعدد من المؤسسات منها الحوار الاجتماعي في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الحوار الوطني، إدارة الدراسات والبحوث التنفيذي بصندوق الموارد البشرية، كما ادار الدراسات والبحوث والنشر بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، شارك في العديد من اللجان العلمية والتنظيمية، كاتب رأي لعدد من الصحف السعودية والعربية وله عدد من الدراسات والبحوث المنشورة في عدد من المجالات التاريخية والفكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق