برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

تكثيف التوعية وإصدار اللوائح الضابطة للسلوك العام

هناك بعض السلوكيات التي مازالت منتشرة، من اتكالية وعدم اهتمام بالذوق العام في اللباس، كالظهور بملابس غير مناسبة أو دخول الأماكن الرسمية بلباس النوم، أو الإزعاج في الأماكن العامة، أو تدمير البيئة والأماكن العامة بسبب رمي المخلفات، والتدخين في الأماكن العامة، أو إساءة بعض أفراد المجتمع للأجانب الذين يعملون معهم.

ورغم التطور المجتمعي الإيجابي الملحوظ، إلا أن تكثيف التوعية وإصدار اللوائح الضابطة للسلوك العام كفيل بالتحول التدريجي نحو المدنية ليتناغم السلوك العام مع خطة التنمية الطموحة، التي هي الآن محل اهتمام الجميع.

 

كتبه محمد الشمري

محمد الشمري

محمد الشمري مستشار قانوني ، سفير بوزارة الخارجيه السعودية، أستاذ القانون الدولي - غير متفرغ- في معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية, مارس كتابة الرأي في عدد من الصحف المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق