برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أ ب ت

تنويع أعضاء هيئة كبار العلماء

لم تكن الجزيرة العربية قبل تأسيس الملك عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه – أو السعودية بعد ذلك، دولة متجانسة في يوم من الأيام، وهذا لا يعيبها أبدًا، فهي أرض متنوعة الثقافات والأعراق والمذاهب واللهجات وحتى التاريخ، وعدم التجانس لا يعني عدم قدرة مكوّناتها المختلفة على الوئام.

ذلك الاختلاف الذي يحاول بعضهم تغطيته، قاعدة صحية لبناء الحضارات ونضجها، ولكي يكتمل ذلك البناء لابد أن يُدرك أنه من الضروري في صناعة القرار أن يتسق مع المكون الديني لا العكس.

ولن تكتمل الصورة وتترسخ إلا من خلال البدء بتنويع أفكار ومذاهب هيئة كبار العلماء –21 عالمًا منهم حاليًا 18 ينتمون لمنطقة واحدة – ليتسق مع واقع إنسان السعودية، ليشمل أعضاؤها جميع الطوائف والمذاهب، سنية كانت أو زيدية أو صوفية أو كيسانية، الجعفرية أو الإسماعيلية واثني عشرية.

من حق المُكون البشري على هذه الأرض المباركة التي أشغلت العالم بحكمتها وحزمها، مهما كان إرثه الثقافي والديني والفكري، أن يأنس بفتواه ورجال دينه الذين يحكمون بما يتفق مع ذلك الإرث من داخل المؤسسة الحكومية، من خلال ممثلين له في هيئة كبار العلماء التي يجب أن تطعم بالعنصر النسائي ورجال الدين «المجتهدين» وليس ناقلي النصوص فقط، وبالتعليم الذي يؤصل ذلك الاختلاف المحمود، وأن لا تكون منابر مساجدنا وهيئاتنا الدينية وكتبنا حكرًا لطائفة أو مذهب بعينه.

لقد حان الوقت لتجاوز التراكمات التاريخية للوصول إلى صيغة تقارب بين جميع فئات المجتمع، تتفق مع رؤية السعودية الحديثة التي جعلت من إنسان هذا البلد هدفًا للتطوير والتغيير، وهو ما سيؤكد للعالم أجمع أن السعودية ستظل وتبقى قائدة للعالم الإسلامي وللنهج الديني المعتدل.

أحمد هاشم

أحمد بن حسين هاشم الشريف, دراسات عليا من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة , كاتب وإعلامي متمرس, مارس العمل الصحافي منذ 20 عاماً ولا يزال حيث كانت البداية في مؤسسة المدينة للصحافة والنشر , مؤسسة عكاظ واليوم للصحافة وعدد من الصحف الخليجية , عضو في الثقافة والفنون بجدة و عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للإدارة , الاعلام والاتصال ,الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية والجمعية العلمية للموهبة والابداع والجمعية السعودية للتنمية المهنية في التعليم والمجلس السعودي للجودة . عام 1429 هـ أسس أول جمعية خيرية في المملكة تنموية تحت اشراف وزارة الشؤون الاجتماعية آنذاك باسم جمعية الأيادي الحرفية الخيرية بمنطقة مكة المكرمة والتي عنيت بتدريب ذوي وذوات الدخل المحدود والمعدوم على الحرف السوقية وتوفير مشاريع خاصة لهم , وكان رئيسها الفخري صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد وزير الدفاع . شارك في تقييم الخطة الاستراتيجية العامة لمدينة جدة بتكليف من أمين أمانة محافظة جدة عام 2009 م ( مجال العمل الاجتماعي ) , وبرنامج التحول الوطني في الرياض عام 1437هـ , له تحت الاصدار كتاب مقالات سيئة السمعة.

‫6 تعليقات

  1. مقال متميز كما تعودنا من مقالاتك التي تعالج موضوعات حيوية وما أحوجنا في هذه الظروف إلى التكاتف والتوحد وألا نجعل للخلافات المذهبية سبيلا لبث الفرقة بين أفراد المجتمع

  2. اتفق معك قلبا وقالبا
    التشدد والراي الواحد هو ازمة الفكر ولتلك الازمة الكثير من السلبيات على حياتنا وعقولنا اقلها اقصاء الاخر واعلاها انتماء لخارج الوطن
    نحن في عهد سلمان وفكر الشجاع محمد بن سلمان وهما قادران على تثبيت هذا الفكر الذي لا يكون الا الوطن فيه اولا
    حفظهما الله ورعاهما

  3. ايضا الاختلاف صفة اناسنية في كل شي هي سنة الله في الارض
    المشكلة ان البعض يخلط بين الدين والمذهب وهنا يعتقد البعض ان مذهبه هو الدين الذي لا يمكن به الا ان يستقيم الكون وينسى ان اعتقاد الحميع هو اعتقاده حتى اولئك المختلفون معه .
    المذاهب جزء من الاديان وليست هي فمادمنا نشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله فقد اتفقنا على الاسس.

    بارك الله فيك ولك كاتبنا الكريم

  4. تطرقت الى نقطة مهمه في مقالك يغفل عنخا الكثير وهو ترك المذاهب الاخرى خارج مظله هيئة الافتاء او كبار العلماء سؤدي الى ان يلجأ البعض من اتباع تلك المذاهب الى الاستعانه بالمشايخ والمراجع خارج المملكة وهنا تكمن المشكله
    لذلك من المهم احتواء الجميع تحت مظلة الوطن

  5. مقال جميل يؤسس للنهج الجديد في فكرنا الديني والدنيوي وأرى أن شديد التفاؤل في صناعة فكر دينيٍ موحد فالمعتبر بين الأمم هو الأغلبية مع اعطاء الأقليات التي تتعارض رؤاها مع رأي الأغلبية وخصوصًا في جانب العقيدة حق ممارسة معتقدها كلا ان يفرض على غيرهم فالحق فيها هو الأحق فلو قلنا ان هيئة كبار العلماء تتنوع بين المذاهب الأربعة حسب وزنها السكاني لكان ذلك مطلب لاغبار عليه مع اعطاء البقية حريةممارسة معتقدها في حدودها دون ان يعلوا صوت النكير او مايعكر صفو التعايش بين الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق