برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
مدارات

عام آخر ومنجز نوعي آخر

كان صبيحة الأمس، مُفْتَتَحْ اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1440هـ، وإعلانًا كذلك عن قرب نهاية عام دراسي حافل بمدارس الحد الجنوبي بمنطقة جازان التي كانت ولازالت تسطر بأحرفٍ من نور أبجديات التميز والإنجاز على كل الأصعدة والأطر.

وها هو عام دراسي آخر ينقضي، تمثلت أبسط تجلياته في تحقيق منجز تميزي نوعي لمعلمي ومعلمات جازان، سواء على مستوى وزارة التعليم أو في تلك النجاحات التي حققها طلاب وطالبات جازان في مختلف ميادين الموهبة وكذا المنجز الدراسي.

تداعى لذاكرتي القريبة، نقاش كان قد جرى ذات يوم بيني وبين خبير تربوي من دولة عربية شقيقة، التقيته في أحد المؤتمرات العربية، حيث تطرقنا للأسباب الباعثة لأي تميز تعلمي، وعن مدى صوابية نظرية «نجم البحر» للخبير التعليمي الشهير دايفيد ستراهان، التي تشير لوجود خمسة عوامل رئيسية تحقق أي نجاح تربوي نصبو إليه، تشمل: الأسرة والمناهج والمعلم والبيئة المدرسية والقائد التربوي.

أذكر جيدًا، بأنه قد ارتسمت على محياه ابتسامة عريضة وهو يقول: لما لا نجعل الدائرة أكثر اتساعًا وننظر لمن يأتي على رأس الهرم؟ بل لما نغمطه حقه؟ ونحن نعي جيدًا أن المؤسسات التعليمية الرائدة والمتميزة في أدائها، ما هي إلا نتيجة حتمية للأدوار الجلية التي يلعبها مديرو عموم التعليم البارزون.

حقيقة لقد استحضرت مقولته هذه وأنا أطالع ما يشهده تعليم جازان مرحليًا، من منجز تعليمي إيجابي رغم المتغير الزمني لتوقيت دوام مدارس الحد الجنوبي النابع – أساسًا – من الحرص على حصول أبنائنا وبناتنا على القدر الكافي من التعليم المجود، ولحمايتهم في ذات الوقت من تداعيات العمليات الهمجية التي تشنها المليشيا الانقلابية الحوثية الموالية لنظام الملالي في طهران على حدنا الجنوبي، والتي نجحت قواتنا السعودية الباسلة، بعون الله ثم بتوجيهات قيادتنا الحكيمة، في التصدي لها ودحر عدوانها ورد كيدها في نحرها.

وها نحن في تعليم جازان ومع نهاية عام دراسي متميزٍ قد نجحنا -بفضل الله- في تحقيق ما تصبو إليه قيادتنا المباركة من تجويد مخرجاتنا التعليمية ومن تحقيق المنجز التعليمي المتمثل في تحسين أدائنا التعليمي والتربوي، سعيًا لإعداد جيل سعودي على قدر عالٍ من التمهير يسهم في بناء وطننا وحمل رايتنا الخفاقة إلى أبعاد مستقبلية واعدة.

حسن مشهور

حسن مشهور مفكر وأديب وكاتب صحفي. كتب في كبرى الصحف المحلية والعربية منها صحيفة جورنال مصر وصحيفةصوت الأمة اللتان تصدران من مصر بالإضافة للكتابة لصحيفة العرب ومجلة الجديد الصادرة من لندن والتي تعنى بالنقد والأدب. ألف عشرة كتب تناولت قضايا تتعلق بالفكر والفلسفة والنقد ترجم عدد منها للغات حية أخرى كما نشر العديد من الدراسات الأدبية والأبحاث في دوريات علمية محكمة ، وقدم العديد من التحليلات لعدد من الفضائيات والصحف العربية.

‫2 تعليقات

  1. وفق الله أبناءنا وبناتنا في أداء الإمتحانات وهذا وقت الحصاد وعلى الأسرة التعاون مع المدرسة لمتابعة فلذات الأكباد والحرص على عودتهم سالمين بعد الإنتهاء من أداء الإختبارات.

  2. تحوي الرؤية التي تبنتها حكومتنا الرشيدة على جانب منها يتعلق بتجويد التعليم.فالتعليم المجوّد يعني تخرج جيل من خيرة أبناء الوطن المتميزين في كافة المجالات ومن سيحمل في الغد راية التطوير في مملكتنا الحبيبة.نبارك لأخوتنا في تعليم جازان هذا التميز ومبارك لمديرها جهده في تحسين اداء إدارته التعليمية وفق الله جميع أبناءنا وبناتنا في اختباراتهم وحفظهم بحفظه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق