برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
دهاليز

الإعلام السياسي

يلعب الإعلام دورًا كبيرًا في حياة الأمم والشعوب، وله تأثير كبير في العوام، والذين هم من يقود التغييرات في مجتمعاتهم، وللإعلام دورٌ كبيرٌ في الحروب ورفع المعنويات أو هزيمتها وطرح السلبي.

ومن خلال الإعلام تستطيع تمرير الرسائل التي تُضلل بها الأعداء، ومن خلال الإعلام تستطيع أن تُوهم عدوك ومن يُنافسك بأن لديك قوةً ولديك عزيمةً وأن النصر حليفك، فتأثير الإعلام قد يكون أقوى من السلاح في أحايين كثيرة.

استخدمه العرب في حرب 67 وفي حرب 73، وكان له أثره الكبير، والغالبية قرأ عن «أحمد سعيد» في إذاعة صوت العرب من القاهرة، وكيف كان له تأثير كبير في إحداث تغييرات في مُجريات الأمور، وكيف كانت كلماته تعزيزًا للقوات العربية في 67 رغم الهزيمة ورغم الانتكاسة ورغم الضربات القوية من العدو، إلّا أن «أحمد سعيد» كان يؤكد على القوة والنصر، والتقدم، فزرع الإيجابية ورفع الروح المعنوية للجنود، رغم أنها كانت -ومع الأسف- وقتية.

لا أُود أن أخوض في مُجريات الحرب ولكنني أستشهد على تأثير الإعلام في تغيير مجريات الأحداث.

نحنُ نعيش اليوم في زمن «الإعلام الجديد» ومنصات «السوشال ميديا» ونخوض حروبًا إعلامية، وتقود مواقع التواصل الاجتماعي العموم وتؤثر فيها، ولهذه المواقع يعود الفضل في العديد من الأحداث الدرامية التي حصلت في عالمنا، فثورة «25 يناير» في مصر انطلقت من «فيس بوك»، وانقلاب تركيا كان طريق الرئيس التركي اللجوء إلى «فيس بوك» وكان لـ«تويتر» قوة في أحداث الجزائر، وليبيا، وقبلها استخدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما «تويتر وفيس بوك» في حملته الانتخابية، واليوم يُغرّد «ترامب» ويقود الصخب ويقيل بعض الوزراء ويطلق بعض القرارات من خلال حسابه على «تويتر».

تغيير المنصات وانتقال المحتوى من الإعلام «التقليدي» إلى الإعلام «الجديد» لم يُغيّر مصدر قوة الإعلام ولم يكسر شوكته أو يُقلّص من دوره وتأثيره، فللإعلام السياسي ظل كما هو ولكن باختلاف الأدوات، وغالبية ما نراه من أحداث في يومنا هذا يعود إلى الإعلام، وغالبية الزُعماء في العالم يلجئون إلى الإعلام «الجديد» بالتحديد لإيصال رسائلهم إلى الشعوب.

فهل تعي بعض القنوات الفضائية أن الأخبار التقليدية والبرامج الحوارية الاستفزازية لم تعد تُجدي وأن زمانها قد انتهى مُنذ عشرات السنين؟.

صالح المسلم

صالح بن عبد الله المسلّم , رجل أعمال ، شارك في العديد من المحاضرات والندوات الإعلامية والمؤتمرات، عمل في العديد من الصحف العربية والخليجية منها الرياض والشرق الأوسط واليمامة والجزيرة والبيان والسياسة , كاتب رأي في عدد من الصحف الورقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق