برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

صنّاع الأفكار، هل يجدون فرصتهم للظهور؟

صُنّاع اللعب هم من أكثر الناس بؤسًا وشقاءً في الحياة، يتذكرون أنهم تعبوا وجاهدوا وآثروا على أنفسهم، وأثروا في تاريخ كثير من الإنجازات، ولكن أسماءهم تمحى من الذاكرة.

بالمثل في العمل الإداري، هناك مديرون خلفهم أسماء لامعة تصنع الأفكار، وتحترق جهدًا وعملًا دؤوبًا في سبيل نجاح المنظومة الإدارية، تراهم يذرعون المنشأة جيئة وذهابًا، يصلحون الأخطاء ويشجعون الآخرين، ويحلون المشاكل، ويتحملون سطوة الموظفين، الذين لا يستطيعون الاقتراب من دائرة «صاحب السعادة»، الذي يصبح هو صانع الإنجاز والتغيير.

كتبه نيابة عن فريق العمل علي المطوع

علي المطوع

علي احمد المطوع، من مواليد مدينة مكة المكرمة، كتب رأي في عدد من الصحف السعودية، وكذلك في بعض المجلات الخليجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق