اَراء سعودية
حديث الأطباء

كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل

ثورة كبيرة في عالم الصحة، فقد أجازت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) ، أول دواء في العالم يمكنه معالجة مرض السرطان من منبعه.

خبر أفرح الجميع وسارت به الركبان وانتشر كالهشيم في النار، كيف لا وقد نشرته وكالات عالمية ومحلية ليتناقله معشر المتوتيرين، وأمة المفسبكين والواتسابيين، مرددين نصر من الله ودواء جديد وبشرى لمرضى السرطان، تقبل الجميع الخبر بثقة وارتياح وربما مصدر تلك الثقة انه إذَا قَالَتْ “واس” فَصَدِّقُوهَا.. فَإنَّ القَولَ مَا قَالَتْ الوكالة، وربما نلتمس لهم بعض العذر فالخبر جدير بالسبق وحري بالنشر وإن كان من عتب عليهم فهو المطالبة بالتحقق والمصداقية والمحتوى وعرضه على مختص قبل النشر .

الطامة الكبرى و ثالثة الأثافي أن ينبري البعض ممن ليس لهم في العير ولا في النفير والذين ديدنهم مع الخيل يا شقرا وأصحاب الفتاوي الطبية “تيك اوي” و من تعودوا أن يدخلوا عصهم فيما لا يخصهم ، و أن كان من لوم فإننا نلوم وسائل التواصل الاجتماعي التي أوجدت بيئة خصبة لتلك المآسي، فالكل كاتب وناقد ومحلل ومفتي والويل ثم الويل للمجتمع من شر قد اقترب ، فبعض حملة الدال لا يتورعون في الفتوى الطبية حتى وإن كانت معرفتهم بالطب والصحة كمعرفتي بالفلك وطب الأعشاب، فكل ما يلزم ترجمة “قوقلية” لبعض ما ينشر في الصحف الغربية ليصبح صاحبنا مبدعا ملهما وذو دراية وعبقرية ، ولعل  ما يبعث على الأسى أن حمى التصديق تصيب الجميع ومع بعض التسويق تتحول إلى وباء وحقائق مسلَّماً بها، ليترك المريض علاجه ويجري خلف الشائعات لتنتهي حياته بمأساة لا يعلمها الا الله وينجو المضلل من فعلته ولعل بعضهم لا سمح الله : كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ .

ختاماً بالرغم من الصحوة التي نراها بين الحين والآخر من بعض المؤسسات الصحية حيال مثل تلك الأخبار، وخروج بعض زملاء المهنة الشرفاء والغيورين على التوعية والتثقيف الصحي، إلا أن المطالبة بمحاسبة المفتين في غير علمهم والمدعين للطبابة والمروجين للجهل الصحي ضرورة .

رأي حسن الخضيري

h.alkhudairi@saudiopinion.org

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

‫2 تعليقات

  1. شكرآ جزيلآ دكتور حسن انت نوهت على شي بالفعل انتشر بشكل مو طبيعي والحمد لله انك المنقذ للناس من هذا الخبر ونادر من هم امثالك استمر ونحن معك جزاك الله الجنه

  2. هل نفهم من مقالك ان الخبر غير صحيح؟ ونحن من استبشرنا بالبشرى وزفيناها لغيرنا

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق