برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بيادر

هيئة تطوير عسير

يتحدث سكان عسير في مجالسهم بإسهاب عن التطوير غير المسبوق الذي تنتظره منطقة عسير، من خلال ورش العمل التي يقودها أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز بخطوات متسارعة، ويتوقف المتحدثون عند محور الهيئة العليا لتطوير عسير ودورها المنتظر لمواكبة تطلعات أمير وسكان منطقة عسير.

وبصفتي كاتبًا صحفيًا أتلمس نبض الشارع، فقد وجدت دوائر أسئلة عن الهيئة العليا لتطوير منطقة عسير، وما ستقدمه من رؤية ونقلة نوعية توازي الثقة التي حصل عليها مجلس إدارة الهيئة، لذا حرصت على متابعة هذا المحور للوصول إلى مرحلة الاطمئنان على مسارات الهيئة العليا لتطوير منطقة عسير.

وأعترف أنني كنت على عدم معرفة بما تقوم به هيئة التطوير، بسبب تغييب عدة مناسبات برعاية أمير المنطقة وبحضور وزراء وشركات كبرى عن الإعلام، وقد يكون هذا قصورًا فيه كمتابع يجب حضورها ثم الكتابة لاحقًا، وقد يكون قصورًا في الفريق الإعلامي المعني بشؤون الهيئة العليا لتطوير منطقة عسير.

وبعد التقصي وبعد اطلاعي على العمل الجبار الذي تقوم به «الهيئة»، وفريق العمل مع سمو أمير المنطقة، وورش العمل التي قامت بها الهيئة العليا لتطوير منطقة عسير، والكم الهائل من الأشخاص الذين تم الاستماع إليهم من وزراء ومديري برامج الرؤيا، وأعضاء الشورى من أهل المنطقة والأدباء ورجال الأعمال والفنانين وأساتذة الجامعات والطلبة والحرفيين وغيرهم.

كما اطلعت على الورش التي تمت في كل منطقة عسير بمحافظاتها وقراها، واطلعت على توجه الخطط التي تبشر بالخير لمنطقة عسير وسكانها، وقد سعدت بالتوجه الرائع الذي تتجه له الهيئة كقاعدة انطلاق على أُسس علمية واقتصادية حديثة.

وحيث إنني كنت أجهل هذه الجهود لذا فإنني أطمئن سكان عسير الذين يتحدثون عن الهيئة بأن الأمور تسير بوتيرة دقيقة وبإشراف مباشر من أمير المنطقة وفريق العمل الذي اختاره بعناية فائقة، وأطمئنهم أن التطوير في منطقة عسير يسير على عدة محاور مطمئنة للغاية، وعلى الصعد كافة، بما فيها قطاع الرياضة والشباب، حيث صعد القطبان «أبها وضمك» لدوري الأضواء، ومن خلال محور الهيئة العليا لتطوير منطقة عسير عبر عدة وزارات وعدة قطاعات وشركات خبرة عالمية.

لذا أتوقع أن تكتب «الهيئة» أهم سطر في مشوار البناء والتطوير بمنطقة عسير، وسوف تسمعون وتسردون في مجالسكم ومسامراتكم، حكايات ومواويل على إيقاع الخطوة العسيرية قريبًا، فتفاءلوا بالخير تجدوه.

صالح الحمادي

صالح بن ناصر الحمادي، دكتوراه آداب تخصص تاريخ عمل في سلك التعليم، مدير تحرير سابق في صحيفة الوطن، مسؤول تحرير جريدة الاقتصادية سابقاً في عسير، كاتب صحفي في عدد من الصحف السعودية، وعضو اللجنة الرئيسية لجائزة أبها، له عدد من الكتب أهمها ناحية عسير في العصر الجاهلي والعصر الإسلامي المبكر، وعلاقة الرسول صلى الله عليه وسلم ببلاد عسير ، السعوديون صقور الصحراء يغزون العالم ، المسافر في ثلاث أجزاء وكتاب فرسان من عسير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق