أجراس

صوت المطر غُسل النظر

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل

لازال ماء المطر ينزلق فوق أسطح البيوت، ويُرصف بعض شوارع الأحياء، خرجت مساءً لأجد الحركة في الحي أشبه بحركة الضوء بعد هدأة الحرب ، إنارة الشوارع مطفأة تمامًا غير أن بعض البيوت أبقت أنوارها مشتعلة لتضيء طريق المارة ، وبينما كنت أسبح بالسيارة في شارع مظلم ، تراءى لي خيال رجلين ، ويدا أحدهما تغوص في البحيرة المطرية و تسحب أشياء قذرة سوداء كخراطيم المضخات المائية لكنها ليست هي !

كان المشهد لا يمت إلى الإنسانية، أحببته برغم ظلمته، فالهدية المطرية جاءت لتمسح غشاوة أعيننا، وليس لغسل الشوارع وريّ المسطحات الخضراء الشاسعة فحسب، بل كقرع الجرس في قلب مئذنة تُعلي مفاهيم لا يُظهرها إلا المطر الغزير ، منها :

السلام والأمان، هكذا فهمت درس العاصفة المطرية بعد أن هرع الأهالي للاتصال بمدرسة البنات الابتدائية ولا من مجيب !

كانوا يتسابقون للاطمئنان على صغيراتهن لإعادتهن للبيوت، كنت حينها في العمل بعد أن انتهى ولكن الموظفين والموظفات لم يغادروا !

الغالبية تروح وتجيء وتجري اتصالاتها، ليس المهم كيف نعود نحن، المهم أن يعود الأطفال إلى البيت! لنتذكر الأمان المفقود لدى آخرين طحنتهم الحرب !

التفاني وخالص العطاء، بهذه القيمة انحنى ذلك الرجل يسحب العوالق ليسهل جريان الماء و تصريفه ، فيصحو سكان الحي في اليوم التالي وقد جف الماء كأن الشمس شربته عند الفجر !

غاب وجه الرجل المتطوع مع ظهور النور كي لا يكرمه أحد في وضح النهار، ولا تلاحقه كاميرا الإعلام ، لا يعرفون اسمه ولا رسمه ولم يرفع كاميرا التواصل كي يُبلغ العالم أنه غمس نصف جسده من أجل أناس لا يعرفهم فيعرفه كل العالم ، فقد مررت بجواره، حدقت به فلم أرى إلا هيأه جسد غير واضح الملامح! كان ينظر إلى الفوران الذي يطوقه ، كيف يزول! ولا أدري على أي منصة تطوع يمكن أن يرتفع هذا الرجل !

النزاهة والفساد، جاء المطر يتفقد جدران المباني ويتتبع أعمال المهندسين ويعقد مقارنة عينية بين هذا المشروع وذلك ، ليذكرنا بالحملات الانتخابية و آراء الناخبين و أسماء المرشحين ، ليؤكد لنا سلامة اختياراتنا أو ينفيها .

رأي رجاء البو علي

r.albuali@saudiopinion.org

رجاء البوعلي

بكالوريوس في الأدب الإنجليزي ودبلوم في الإرشاد الأسري وآخر في السكرتاريا التنفيذية، مدربة معتمدة من مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني. كاتبة وأديبة لها مساهمات كتابية في العديد من الصحف السعودية والعربية، مدربة في مجال التنمية البشرية، ناشطة في قضايا الشباب ومهتمة بالشأن الثقافي، عضو في عدة أندية ثقافية محلية ودولية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق