برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم

لا تخلو ولا تحلو كثير من الجلسات إلا بالحديث عن الأطباء وجنوحهم إلى الخاص، وإهمال الحكومي، مرددين عبارة «في الحكومي الموعد بعد أشهر وفي الخاص خلال يوم»، وطبعًا اللوم يقع على الطبيب، والبعض يردد بأن معشر الأطباء نزعت من أفئدتهم الرحمة وحل مكانها الجشع والطمع وحب المال.

الكثير يجهل الأسباب ولو علموها لكان الثناء على الطبيب وعمله ملأ المجالس وحكايات يسير بها الركبان، لكن ديدن بعضهم الهجوم وربما «مع الخيل يا شقراء» دونما تثبت أو دليل، وقلة منهم يعرفون الوضع لكن «حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ».

البيروقراطية مصطلح، يشير إلى سلطة الموظفين وتطبيقهم القانون بالقوة في المجتمع الوظيفي، وتتصف بالروتين، وبطء التنفيذ، والتمسك بحرفية القواعد والجمود، وهذا ما يحدث في بعض المستشفيات، فعندما يعود حبيبنا الطبيب من بلاد الفرنجة محملاً بأعلى المؤهلات، وقوده النشاط والحيوية وحلمه المساعدة وبذل الجهد، مبديًا استعداده لمواصلة اليل بالنهار لخدمة المرضى، يصطدم بالبيروقراطية والروتين المتفشي بالمستشفيات.

وبناء على الجدول الذي وضعته الإدارة من عشرات السنين، وتوارثته الأجيال كابر عن كابر، يفاجأ بعيادة واحدة فقط أسبوعيًا بزمن وعدد مرضى محدودين، وتفضلت عليه بيوم واحد للجراحة، وقالوا لهم أبدع!، «ألقاه في اليم مكتوفا وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء»، وعندما طالب بالمزيد قالوا له احمد ربك غيرك ما لقيها.

أما في الخاص، فالعيادات بالعشرات ومفتوحة آناء الليل وأطراف النهار وغرف العمليات جاهزة ومجهزة على مدار الساعة.

هذا أحد الأسباب وما خفي أعظم، بقي أن تعلموا، وأقسم بالله أنني صادق، أن كثيرًا من الأطباء بل أغلبهم في عيادته الخاصة، يطلب من المريض أن يأتيه في الحكومي، إما لعدم قدرة المريض ماليًا أو لوجود إمكانيات أفضل، ويسعى جاهدًا لمساعدته ولكن لا أحد يذكر تلك المناقب، فنحن أمة أصابها إسهال في الذم والقدح والحش في الناس بالباطل، وإمساك عن قول الحق وكلام المعروف، حتى وإن كان واقعًا.

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

‫3 تعليقات

  1. السبب في تاخر المواعيد ضيق العيادات الخارجية وقلة عدد غرف العيادات عوضا عن رفض كثير من المرضى الخروج من العيادة بعد الانتهاء من علاجهم
    ولا يخفى على المسؤولين انه ليس هناك مانع عند الاستشاري غير الجراحي تغطية 5 عيادات في الأسبوع بسعادة وأريحية وبدون تذمر

  2. سلمك يداك دكتور و الكثير يعلم الأسباب و لكن كما ذكرت آنفاً يستمرون في الهجوم على الاطباء حسداً من عند أنفسم ..
    و سوف تجد من يقول أنك تدافع عنهم لانك طبيب !!
    و لكن مهما قالوا فالله هو العالم بالنيات و ما تخفي الصدور .

  3. الحمدلله انا كنت اتعاج عند طبيب في مستشفى خاص ولكنه سالني هل لديكي ملف في مستشفى فهد قلت له نعم وقديم قال تعالي على المستشفى وخذي هناك موعد لمقابلتي في عيادتي اي يوم احد من الساعة الثانية ظهرا للمفرب بدون حجز مسبق رايحة تدخلي العيادة في نفس اليوم. في الدور الاول القسم كذا وغرفة كذا.
    هذا ماحصل بالفعل.. العيادات كلها مغلقة والمستشفى خالي من المراجعين وهذه العيادة هي التي تستقبل المرضى . ولايوجد الاممرضة واحدة تتغير مل يوم احد ماعدا الدكتور لايتغير . ودخلت عليه واتفاجات بما يفعل وكشف علي وكتب لي اشعة رنين وفحوصات وتحاليل وقال لي لما تخلصي ارجعي قابليني يوم احد . ياترى ايش سر يوم الاحد وهل تعرفون ان هذا الطبيب هو اشطر طبيب جراحة عظام
    على مستوى المملكة ورئيس قسم جراحة العظام في المستشفى. حتى اكتشفت ان الاعداد التي تجلس في الانتظار اضعاف اعداد المراجعين له في النهار.انه الدكتور الوطني فاعل الخير في الخفاء والسر د. فاضل عابدين . هو الان تقاعد وعيادة يوم الاحد اغلقت . ولا ادري ان سياتينا طبيب اخر يفتح عيادة يوم الاحد. ارجو ذلك فمستشفياتنا الحكومية تزخر بالاطباء الاكفاء جدا وهذه كلمة حق اكتبها في هذا الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق