برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بصمة

حدث في رمضان

من مهبط الوحي وقبلة مليار ونصف المليار مسلم، في أطهر بقاع الأرض وأفضل أيام السنة من خلال العشر المباركة في شهر رمضان، حيث يجتمع قادة العالمين العربي والإسلامي بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – في قمتين طارئتين خليجية وعربية والقمة الإسلامية، وذلك لبحث التحديات التي تهدد المنطقة، وخاصة السعودية بلد الحرمين الشريفين.

لم يكن الملك سلمان بدعوته هذه وتخصيصها في مثل هذه الأيام المباركة والفضيلة وفي مكان يعج بملايين المعتمرين، إلا بقصد روحانية المكان والزمان، لعلها تكون دافعًا قويًا لجميع المدعوين من الرؤساء بنبذ الفرقة والتباغض والتحاسد، وأن يكونوا يدًا واحدة ضد الاعتداءات والمؤامرات التي تحاك ضد الإسلام والمسلمين.

كما أن خادم الحرمين الشريفين جعل الجميع أمام بيت الله الحرام الطاهر، ليكون التأثير إيجابيًا أكثر من أي مكان آخر، فالمسلم عندما يكون في هذه الأيام المباركة وفي أقدس بقاع الأرض، ينتابه شعور بالإيمان العميق، فلعل الأفئدة تفيق وتصحو من غفلتها، ويتكاتف الجميع بصدق وثبات ضد كل عدو متربص بالإسلام والمسلمين.

القمم الثلاث ستحدد توجه كل دولة وسياساتها ضد الاعتداءات الإيرانية المستمرة في المنطقة، وخاصة الأحداث الأخيرة التي تمت من خلال ذراع إيران في المنطقة «الحوثيين» الذين قاموا بإطلاق الصواريخ الباليستية من اليمن باتجاه مكة المكرمة، لذا جاءت البيانات واضحة وصارمة للوقوف ضد هذه الاعتداءات بكل حزم وشدة، ولن تلتفت الدول لمن سيعترض على بيانات القمم فهي ستمضي لتحقيق مصيرها والدفاع عن حقوقها.

السعودية دولة سلام منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – فعلى مر تاريخها لم تكن دولة معتدية على أحد، ولا تتدخل بشؤون أحد، فهي تسعى دومًا لنشر السلم والسلام في المنطقة وفي كل مكان، وهي من تحارب التشدد والتطرف والإرهاب والعنصرية التي تراها السعودية على أنها معاول هدم للأمن والسلم الاجتماعي.

ختامًا، نتمنى أن يخرج من رحم هذه القمم وثيقة موحدة تحارب التطرف والإرهاب والعنصرية والاعتداءات، والسعي إلى نشر التسامح والوسطية والاعتدال بين المجتمعات قاطبة.

محمد الشويعر

محمد بن عبد الله الشويعر, دكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة الملك سعود، عمل مستشاراً لعدد من المؤسسات منها الحوار الاجتماعي في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الحوار الوطني، إدارة الدراسات والبحوث التنفيذي بصندوق الموارد البشرية، كما ادار الدراسات والبحوث والنشر بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، شارك في العديد من اللجان العلمية والتنظيمية، كاتب رأي لعدد من الصحف السعودية والعربية وله عدد من الدراسات والبحوث المنشورة في عدد من المجالات التاريخية والفكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق