برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

لا يمكن العيش بحرية وعقلك مدفون بين “التراث”

جاء الإسلام ليبن الصورة بحيث لا يقبل أن يأخذ النّاس بأسباب الخرافة والتخلّف فيما يعتقدونه أو يقومون به، بل لابدّ من أن ينطلق في عقيدته وفي عمله على أساس العلم لا الجهل.

في زمن النبوة كانت حركة التبليغ قائمة على مخاطبة العقل واستفزاز التفكير لدي الطرف الآخر، ولم يطلب الله شيئًا في الاعتقاد خارجًا عن عقول الناس.

قليل من التفكير قد يساعدنا على الرؤية، ولكن هناك من يضع على عقولنا الغطاء ويمنعنا من الخروج منه، بحجة الخوف من الانحراف والتعاطي من الأسئلة التي لا توافق مسيرتنا العقائدية.

لا يمكن في حال من الأحول العيش بحرية وسعادة وعقلك مدفون بين الكتب العتيقة والتراث، لا يحرك ساكنًا، القدرة والتمايز عبارة عن قراءات واستنتاجات وإرهاصات تبلورت لديك أفكار كانت هي البداية الحقيقية لك في هذه الحياة،

كتبه نيابة عن فريق العمل عباس المعيوف

عباس المعيوف

كاتب وناشط اجتماعي مهتم بما يطرح في الساحة الفكرية والدينية والاجتماعية والثقافية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق