برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

محمد عبده.. نسألك الرحيلا

كتبتُ ذات «تغريدة»: ‏الفنان محمد عبده أستاذ كبير وتاريخ عظيم، ولكن يفترض أن يقلّل من حضوره «المكرور» الذي يبعث الملل لدى المتابعين، وأن يتنبّه لإمكانات صوته بعد هذا العمر، حتى لا تتحول «السلطنة» إلى صراخ، والطرب إلى نشاز.

«التغريدة» بعد تداولها في بعض «القروبات» شهدت جدلًا بين مؤيد ومعارض لها، وهذا أمرٌ صحيٌ فيما لو التزم المتجادلون بالموضوعية والمنطق، لكن الإشكال يأتي من كتيبةِ المتعصبين للفنان بشكل أعمى، وكأنك انتقدت مقدسًا أو ثابتًا من ثوابت الحياة.

أعتقد أن هناك أجيالًا تربّت ذائقتها الفنية لأكثر من نصف قرن على أغنيات الحب والجمال، والتي شدا بها هذا الفنان، ومن ينكر ذلك فإما أن يكون جاهلًا أو أحمق، لذلك عندما اقترحت على الفنان محمد عبده الإقلال من الظهور والغناء بشكل يناسب إمكاناته الصوتية دون افتعال أو تكلّف، فإن ذلك كان من منطلق نقد المحب لصوتٍ عذب شكّل غيوم الغناء وأسقى أعشاب الروح.. ويكفي.

كتبه نيابة عن فريق العمل خالد قماش

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

‫16 تعليقات

  1. يا سلام … نصيحة غالية من أحد أحبار عالم الجمال العربي السعودي، ليته يأخذ بها ويعاونه في ذلك من يحبون محمد عبده

    1. شكرا لك ولكل المتعاونين مع هذا الفنان الكبير كي يحافظ على تاريخه الجميل ولا يهدم كل ما بناه قديما …….انا اضم صوتي لأصواتكم وأقول/ أرحل أرحل ترى في الجو غيم .

  2. واضح ان الملل اللي تشعر به و تقصده هو بالحقيقة اوجاع ومعاناه من نجاحات فنان العرب طوال تاريخه وحتى هذا الوقت

    الموجع اكثر لك ولامثالك ان جمهوره بازدياد وكل حفلاته تنفد تذاكرها بسرعه قياسية

    1. أبدا ..
      محمد رمز وتاريخ ونخاف عليه أكثر من كتيبة المتعصبين والمتشنجين له دون وعي منهم.

  3. هذا وقت استراحته فعلاً .. قدم مالم يقدمه غيره من الفنانين .. حب و إحترام لشخصه الكريم .. لابد من تدوين تاريخ هذا النابغة الفنية الغزيرة و الملهمة لفنانين المستقبل .. شكرآ لك محمد عبده ♥️

  4. انا اشوف اذا الفنان له تاريخ كبير..وقامة في مجاله…واس بعد ذلك بالتراجع او ضعف في مقوماته…انه مايكابر ويحافظ على ماكان…ويقدر يستمر في مجاله باعطاء الدروس والتقييم والتلحين وخلافة

    بروفسور في مجاله ولا احد يقدر ينكر ذلك

    وبالتوفيق…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق